محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطيان دنماركيان في كوبنهاغن في 2011

(afp_tickers)

تعرضت مدرسة يهودية في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن الى اعتداء تحطم خلاله زجاج نوافذها وكتبت على جدرانها شعارات معادية للسامية تشير الى النزاع القائم في غزة.

وقال مدير كارولينسكولن يان هانسن لفرانس برس "علمنا ان رسالة سياسية كتبت على الجدران لكننا لا نعلم من فعل ذلك".

وكتب على الجدران "لا سلام في غزة" و"لا سلام لكم يا عصابة الخنازير الصهاينة".

وصرح المدير ان "بعض اولياء التلاميذ امتنعوا عن ارسال ابنائهم الى المدرسة الجمعة كما كان بعض الاطفال حزانى وخائفون واضطررنا الى اعادتهم الى منازلهم".

وتعتبر المدرسة التي تأسست في 1805 وتضم حضانة، ثاني اقدم مدرسة يهودية في العالم ما تزال تعمل.

ودفع تزايد جرائم معاداة السامية في الدنمارك بالسلطات المحلية الى تنظيم "مسيرة القبعة اليهودية" الاسبوع الماضي في وسط كوبنهاغن تضامنا مع حق اليهود في اجهار دينهم علنا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب