أ ف ب عربي ودولي

اريك ترامب نجل الرئيس الاميركي دونالد ترامب في صورة التقطت في شباط/فبراير 2017

(afp_tickers)

يحقق مكتب المدعي العام لولاية نيويورك اريك شنايدرمان حول وجهة قسم من الاموال التي حصدتها مؤسسة اريك ترامب نجل الرئيس الاميركي وذلك إثر شبهات بأنه تم تحويلها الى حسابات لمجموعة دونالد ترامب.

أسست مؤسسة اريك ترامب في 2007 بهدف المساهمة في برامج الابحاث حول سرطان الاطفال في مستشفى سانت جون في ممفيس (تينيسي).

ولجمع الاموال، تنظم المؤسسة سنويا دورة للغولف في احد الملاعب التابعة لمجموعة "ترامب ناشيونال غولف كلوب" الخاصة التي يملكها الرئيس الاميركي بشمال نيويورك.

وقال تحقيق كشفه موقع مجلة "فوربس" ان مجموعة الرئيس "ترامب اورغنايزيشن" كانت تقوم في البدء بإعارة الملعب والتجهيزات لكن منذ العام 2010 باتت تفرض رسوما لقاء ذلك.

وتابعت المجلة نقلا عن كشوفات ضريبية اطلعت عليها ان كلفة تنظيم الدورة بعد ان كانت في غالب الاحيان أقل من 50 ألف دولار ارتفعت فجأة لتتجاوز 322 الف دولار في العام 2015.

وتساءلت المجلة حول وجهة قسم من هذه الاموال، خصوصا وأن اريك أكد لدى سؤاله من قبل المجلة ان الكلفة تبلغ حوالى مئة الف دولار.

ولالقاء الضوء على المسألة فتح المدعي العام لنيويورك تحقيقا، بحسب ما أعلن المتحدث لوكالة فرانس برس. وتابع ان اريك ترامب كان أوقف اعمال منظمته مؤقتا في اواخر 2016 بعد انتخاب والده رئيسا للولايات المتحدة، لتفادي اي تضارب في المصالح.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي