محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة نشرتها الرئاسة التركية للرئيس رجب طيب اردوغان في انقرة في 5 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

فتحت النيابة الالمانية تحقيقا اوليا يستهدف شاعرا سخر في قصيدة في برنامج تلفزيوني من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان متهما اياه بانه "يضرب الاكراد وهو ينظر الى صور اباحية للاطفال".

وقال المدعي العام في ماينس (غرب) غيرد دويتشلر لوكالة فرانس برس "قانونيا، قد يكون الامر مخالفة للمادة 103 من القانون الجنائي المتعلقة +باهانة شخص لممثلين او منظمات في دولة اجنبية+" وهي جنحة يعاقب صاحبها بالسجن لمدة ثلاث سنوات كحد اقصى.

وستطلب المحكمة من محطة التلفزيون الالمانية العامة "تسي دي اف" تقديم نسخة من شريط الفيديو للبرنامج من اجل تحديد ما اذا كان هناك سبب لملاحقة الشاعر الساخر جان بوميرمان. ومن اجل ذلك، يجب ان تطالب الحكومة التركية رسميا بملاحقات جنائية.

وبدأ التحقيق الاولي بعد ان تلقت المحكمة 20 شكوى بعد ان القيت قصيدة ساخرة في المحطة التلفزيونية نهاية اذار/مارس.

وفي قصيدته قال بومرمان وخلفه العلم التركي وصورة لاردوغان "انه يفضل تقبيل الماعز وقمع الاقليات. ضرب الاكراد وضرب المسيحيين وهو ينظر الى صور اباحية للاطفال". ووصف اردوغان بانه "رئيس بذيل قصير".

وفي الاول من نيسان/ابريل سحبت المحطة التلفزيونية شريط الفيديو من مكتبتها في حين نددت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل بلسان المتحدث باسمها ستيفن سايبرت بالنص معتبرة انه "مهين".

وتلا بوميرمان قصيدته ردا على استدعاء الحكومة التركية للسفير الالماني في انقرة للتنديد باغنية تسخر من الرئيس التركي الذي يتعرض للحريات في بلاده.

واكد ان قصيدته تخالف القانون الجزائي الالماني خلافا للاغنية التي ادت الى توتر دبلوماسي بين انقرة وبرلين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب