محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

التحقت حاملتا الطائرات "يو اس اس كارل فينسن" و"يو اس اس رونالد ريغن" بالمدمرات اليابانية هايوجا واشيجارا في التدريب الجاري في بحر اليابان (البحر الشرقي) حيث سقط الصاروخ الذي اطلقته كوريا الشمالية الأثنين.

(afp_tickers)

بدأت حاملتا طائرات اميركية وسفن بحرية يابانية تدريبات بحرية مشتركة الخميس بالقرب من شبه الجزيرة الكورية، في استعراض واضح للقوة بعد أخر تجربة كورية شمالية لاطلاق صاروخ بالستي.

انضمت حاملتا الطائرات الاميركية "يو اس اس كارل فينسن" و"يو اس اس رونالد ريغن" إلى المدمرتين اليابانيتين هايوجا وأشيجارا في التدريب الجاري في بحر اليابان (البحر الشرقي) حيث سقط الصاروخ الذي اطلقته كوريا الشمالية الأثنين.

وتأتي هذ التدريبات في وقت صعدت واشنطن وطوكيو خطابهما لوقف برامج كوريا الشمالية الصاروخية والنووية.

وأجرت بيونغ يانغ هذا العام نحو عشرة تجارب لإطلاق الصواريخ البالستية، متحدية عقوبات وتحذيرات الأمم المتحدة وسط مخاوف من أن بيونغ يانغ تعد لتجربة نووية جديدة.

ويأتي التدريب الأميركي الياباني المشترك الخميس بعد أن اختبرت واشنطن بنجاح الثلاثاء عملية اعتراض صاروخ عابر للقارات من الطراز الذي تريد كوريا الشمالية التزود به.

والشهر الفائت، اجريت تدريبات في نفس الموقع بمشاركة "يو اس اس كارل فينسن" والطيران الحربي الكوري الجنوبي والياباني.

ووصفت واشنطن تدريبات الخميس بـانها "روتينية".

وأعلن الأسطول السابع الاميركي على صفحته على فيسبوك أن حملتي الطائرات "رونالد ريغن وكارل فينسن انضمت لهما قوات الدفاع الذاتي البحرية اليابانية في تدريبات بحرية لتحسين الجهوزية والاستعداد في المحيط الهادىء".

ورفض مسؤولون يابانيون التعليق على المناورات.

وتقود الولايات المتحدة الجهود لفرض مزيد من العقوبات على بيونغ يانغ لكنها فشلت حتى الآن في دفع الصين، الداعم الرئيسي لبيونغ يانغ، إلى ممارسة ضغوط أكبر على نظام كيم جونغ-أون.

وصف الرئيس الاميركي دونالد ترامب التجربة الصاروخية الاخيرة التي أجرتها كوريا الشمالية الإثنين بأنها تعكس "عدم احترامها" لحليفتها الرئيسية الصين، فيما قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إن "مشكلة كوريا الشمالية تتصدر أولويات المجتمع الدولي".

وبالإضافة لكوريا الجنوبية، تعد اليابان أحد أكثر الدول المهددة مباشرة من استفزازت كوريا الشمالية، والصاروخ التجريبي الكوري الشمالي الذي أطلق الإثنين هو الثاني الذي يسقط بالقرب من شواطئها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب