محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الاميركي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا يصلان على متن مروحية رئاسية الى حاملة طائرات اميركية في طريقهما الى بورتوريكو في الثالث من تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

اشاد الرئيس الاميركي دونالد ترامب الثلاثاء بعيد وصوله الى بورتوريكو بالعمل الجيد الذي انجز بعد وصول اعصار ماريا الى هذه الجزيرة الاميركية، الا انه قلل من خطورة هذا الاعصار عندما قارنه ب"الكارثة الفعلية" التي وقعت في نيواورلينز عام 2005 عندما ضربها اعصار كاترينا.

وقال ترامب بعد وصوله الى قاعدة عسكرية تبعد نحو 15 كيلومترا شرق العاصمة سان خوان "كل قتيل هو رعب بحد ذاته، الا انكم اذا تطلعتم الى كارثة فعلية مثل كاترينا حين قتل مئات الاشخاص، وتطلعتم الى ما حصل هنا مع عاصفة كانت قوية (...) تجدون 16 قتيلا مقابل الالاف".

وكان الاعصار كاترينا اوقع اكثر من 1800 قتيل في منطقة نيواورلينز في حين ان اعصار ماريا في بورتوريكو اوقع 16 قتيلا.

وبعد اسبوعين على مرور اعصار ماريا لا تزال بورتوريكو تضمد جراحها، اذ لا يزال قسم كبير من السكان يعيش من دون كهرباء وماء للشرب وبلا وقود واحيانا من دون سقف يؤويهم.

واوضح ترامب ان ادارة الازمة في بورتوريكو كلفت الكثير من المال. واضاف "اكره ان اقول ذلك لسكان بورتوريكو، لكنكم كسرتم موازنتنا".

واذا كان ترامب يزور الجزيرة لتفقد سكانها والاضرار التي لحقت بهم فانه ايضا يريد استيعاب الجدل الذي قام بينه وبين بعض المسؤولين في الجزيرة.

ومع انه صافحها فانه لم يتوجه باي كلمة الى رئيسة بلدية سان خوان كارمن يولين كروز التي كانت من اوائل الذين سارعوا الى تقديم المساعدة للسكان المنكوبين.

الا انها انتقدت بشدة بطء وصول المساعدات من العاصمة الفدرالية، ما اثار غضب الرئيس.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب