محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب في البيت الابيض في 12 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

أكد محامو الرئيس الأميركي دونالد ترامب في رسالة نشرت الجمعة ان الكشوفات الضريبة لموكلهم للسنوات العشر الفائتة لا تظهر اي عوائد مصدرها شركات روسية، ما خلا "بعض الاستثناءات".

وقال شيري ايه. ديلون وويلما اف. نيلسون، المحاميان في مكتب "مورغان، لويس & بوكيوس" للمحاماة ومقره في واشنطن في رسالة الى موكلهم تحمل تاريخ الثامن من ايار/مايو الجاري انه "ما خلا بعض الاستثناءات -- المفصلة أدناه -- فان (1) تصريحاتكم الضريبية لا تظهر أي عائد من مصادر روسية".

ولكن محامي الرئيس الاميركي ذكروا في رسالتهم ثلاث صفقات حقق منها ترامب عوائد من مصادر روسية.

واوضحت الرسالة ان مسابقة ملكة جمال الكون التي يمتلك ترامب حقوقها جرت في 2013 في موسكو وقد حققت في ذلك العام ارباحا بالعملات الاجنبية بلغت قيمتها 12,2 مليون دولار "قسم كبير منها يعزى الى الحدث الذي اقيم في موسكو".

وفي 2008 باعت شركة "ترامب العقارية" عقارا في فلوريدا الى ملياردير روسي في صفقة بلغت قيمتها 95 مليون دولار.

وخلال السنوات العشر الفائتة باعت منظمة ترامب واطراف ثالثة املاكا او خدمات الى اشخاص ماديين او معنويين روس، ومن بين هذه المبيعات غرف فنادق وشقق ودورات غولف ومنتجات من ماركة ترامب.

وأكد المحامون في رسالتهم الى موكلهم ان التصريحات الضريبية لترامب لا تتضمن "(2) اي دين في ذمتكم او في ذمة منظمة ترامب لدائنين روس او اي فائدة سددتموها بأنفسكم او سددتها منظمة ترامب لدائنين روس، او (3) اي استثمار في اسهم قامت به كيانات روسية او اشخاص روس في شركات تسيطرون عليها او تسيطر عليها منظمة ترامب، او (4) اي استثمار في اسهم او سندات قمتم به انتم او قامت به منظمة ترامب في كيانات روسية".

وكان ترامب ذكر هذه الرسالة في مقابلة مع شبكة "ان بي سي" بثت الخميس، مؤكدا انه "ما خلا هذه (الاستثناءات) ليست لدي اي رابط مع روسيا".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب