أ ف ب عربي ودولي

الرئيس الاميركي دونالد ترامب في قاعدة اندروز في 18 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

دخل دونالد ترامب الثلاثاء بشكل مفاجىء على خط النقاش حول الموازنة في الكونغرس الاميركي مقترحا تغيير قواعد عمله وصولا الى الاعراب عن رغبته في "اغلاق" الادارات المركزية لاعطاء دفع للمؤسسات.

وفي ضوء استيائه من التسوية حول الموازنة في الكونغرس الذي يعرقل ملفات اساسية بالنسبة اليه ويحظر اقله موقتا تمويل الجدار على الحدود مع المكسيك، لجأ ترامب مجددا الى تويتر وسيلة الاتصال المفضلة لديه.

وكتب "سبب مناقشة مشروع الموازنة بين الجمهوريين والديموقراطيين هو اننا بحاجة الى 60 صوتا في مجلس الشيوخ وليس لدينا هذه الاصوات!".

واضاف "اما ننتخب مزيدا من اعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين في 2018 واما نغير القواعد فورا" مقترحا الانتقال الى الاكثرية المطلقة (51 صوتا).

وتابع "بلادنا بحاجة الى +اغلاق+ فعلي (للادارات) في ايلول/سبتمبر لمعالجة هذه المشكلة!" في تصريح غير اعتيادي لرئيس اميركي.

وفي مجلس الشيوخ لا بد من غالبية موصوفة من 60 صوتا من اصل 100 لاقرار القوانين مع بعض الاستثناءات. لكن الجمهوريين لا يملكون الا 52 مقعدا ما يرغمهم على الحصول على دعم قسم من المعارضة الديموقراطية للتصويت على كل نص.

وكان تعيين قضاة المحكمة العليا يتطلب ايضا غالبية ستين صوتا لكن امام عرقلة الديموقراطيين عمد الجمهوريون الى تخفيضها في نيسان/ابريل الى اكثرية مطلقة اي 51 صوتا.

ورحب ترامب بهذا الامر وطلب الثلاثاء من اكثريته تطبيقه على الانتخابات التشريعية.

وكشفت الغالبية الجمهورية والمعارضة الديموقراطية الاثنين ما توصلتا اليه بعد اسابيع من المفاوضات لتمويل الدولة الفدرالية للاشهر الخمسة الاخيرة من السنة المالية 2017 اي حتى 30 ايلول/سبتمبر.

ويتوقع ان يقر مجلسا النواب والشيوخ هذا النص قبل نهاية الاسبوع لتفادي اغلاق الادارات المركزية التي ينتهي تمويلها منتصف ليل الجمعة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي