محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس دونالد ترامب يجري اتصالات هاتفيا من المكتب البيضاوي بالبيت الابيض في 28 ك2/يناير 2017

(afp_tickers)

اجرى الرئيس الاميركي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء محادثة هاتفية "جيدة جدا" حول سوريا، تطرقا خلالها الى اقامة مناطق آمنة، وفق بيان صدر عن البيت الأبيض.

وخلال الاتصال، اتفق الزعيمان مبدئيا على الاجتماع على هامش قمة العشرين أوائل تموز/يوليو في هامبورغ، ألمانيا.

والمحادثة هي الثالثة بينهما منذ وصول ترامب الى البيت الابيض في كانون الثاني/يناير لكنها الاولى منذ تجدد التوتر بين موسكو وواشنطن بعد الغارات الأميركية في سوريا.

واتفق الرئيسان على أن "المعاناة في سوريا طالت اكثر مما يجب وأنه يجب على جميع الأطراف أن تبذل كل ما في وسعها لوضع حد للعنف".

وركزت المحادثة خصوصا على "مناطق آمنة، ونزع فتيل التصعيد لتحقيق سلام دائم".

من جهته، اعلن الكرملين "تم التركيز على امكان تنسيق تحركات الولايات المتحدة وروسيا في مكافحة الارهاب"، موضحا انه تم التوافق "على تكثيف الحوار بين وزيري خارجية البلدين" لايجاد حل للنزاع السوري.

كما اكد الطرفان استعدادهما "للعمل معا للقضاء على الإرهاب"، وفقا للبيت الأبيض.

وقد دعا دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية الى التقارب مع روسيا، ولكن رغبته هذه تتباطأ بعد أكثر من 100 يوم في منصبه، واتساع شقة الخلاف بين البلدين حول سوريا وأوكرانيا وكوريا الشمالية وأفغانستان.

ولم يسفر اجتماع متوتر في موسكو في نيسان/أبريل بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والاميركي ريكس تيلرسون عن اي تقارب في وجهات النظر بين القوتين النوويتين حول القضايا الرئيسية.

ومن المتوقع ان يلتقيا مرة أخرى في 10 أو 11 ايار/مايو في فيربانكس (الولايات المتحدة)، على هامش قمة حول القطب الشمالي، وفقا للدبلوماسية الروسية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب