محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الاميركي دونالد ترامب ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي ان في مؤتمر صحافي مشترك في واشنطن في 30 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

وعد الرئيس الاميركي دونالد ترامب ونظيره الكوري الجنوبي مون جاي-إن خلال اتصال هاتفي الأحد بالعمل على إنجاح القمة المقبلة بين واشنطن وبيونغ يانغ، في اعقاب التهديدات الكورية الشمالية بالغاء هذا اللقاء.

وبعد اشهر من التقارب والانفراج الدبلوماسي، قامت بيونغ يانغ الاربعاء بعودة لافتة الى خطابها التقليدي، من خلال الحديث عن امكانية التشكيك في عقد القمة المنتظرة جدا في منتصف حزيران/يونيو المقبل.

فقد اتهم مساعد وزير خارجية كوريا الشمالية كيم كيي غوان الولايات المتحدة بارغام بيونغ يانع على "التخلي النووي من جانب واحد". وألغت كوريا الشمالية من جهة اخرى مناقشات رفيعة المستوى مع سيول للاحتجاج على مناورات بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وخلال محادثة هاتفية الأحد، تبادل ترامب ومون وجهات النظر حول "آخر التصرفات الكورية الشمالية"، كما اعلنت الرئاسة الكورية الجنوبية في بيان.

وقد اتفق الرئيسان على "العمل بشكل وثيق" على انجاح القمة التاريخية في 12 حزيران/يونيو في سنغافورة بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون. وسيستقبل ترامب مون الثلاثاء في واشنطن.

والإنفراج السائد منذ بداية كانون الثاني/يناير في شبه الجزيرة، يلي سنوات من التوتر حول البرامج النووية والبالستية لبيونغ يانغ.

وبلغت هذه التهدئة حتى الان ذروتها في القمة بين مون وكيم اواخر نيسان/ابريل في المنطقة المنزوعة السلاح التي تقسم شبه الجزيرة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب