محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب متحدثا خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في منتجع مارالاغو في بالم بيتش بولاية فلوريدا في 18 نيسان/أبريل 2018.

(afp_tickers)

أعرب الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاربعاء عن أمله في ان تتيح القمة التاريخية التي ستجمعه بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون للكوريتين، اللتين ما زالتا رسميا في حالة حرب، بأن تعيشا "سوياً بأمان وازدهار وسلام".

وقال ترامب خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في فلوريدا "نأمل أن يتكلل هذا اللقاء بنجاح كبير ونحن نتطلع" للمشاركة فيه.

وأضاف "آمل ان ارى اليوم الذي يمكن فيه لشبه الجزيرة الكورية برمتها أن تعيش سوياً بأمان وازدهار وسلام".

وأضاف "كما قلت سابقا، هناك طريق مشرق أمام كوريا الشمالية عندما تنجز نزع السلاح النووي بطريقة كاملة ويمكن التحقق منها ولا رجعة فيها"، مؤكدا ان هذا "سيكون يوما رائعا لهم ويوما رائعا للعالم".

واعتبر ترامب ان القمة الاميركية-الكورية الشمالية المرتقبة هي "أمر رائع لكوريا الشمالية وللعالم".

ولكن الرئيس الاميركي حذر الزعيم الكوري الشمالي من انه لن يلتقيه لمجرد اللقاء وانه لن يتوانى عن الانسحاب من الاجتماع اذا وجده "غير مثمر".

وقال "اذا وجدت ان هذا اللقاء لن يكون مثمرا فلن نحضره. واذا حصل اللقاء ووجدت انه ليس مثمرا فسأغادره بكل احترام".

وشدد الرئيس الاميركي على ان تحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية هو "مصير يستحقه الشعب الكوري الذي قاسى صعوبات جمة في السنوات الماضية. نأمل ان يسير كل شيء على ما يرام، وسنعمل كل ما بوسعنا في سبيل ذلك".

وشهدت التحضيرات للقمة التاريخية بين ترامب وكيم تسارعا مفاجئا الاربعاء مع تأكيد الرئيس الاميركي ان مايك بومبيو مدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) التقى الزعيم الكوري الشمالي خلال زيارة سرية لبيونغ يانغ.

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر ان "مايك بومبيو التقى كيم جونغ-اون في كوريا الشمالية الاسبوع الماضي. كان اللقاء سلساً جداً وبُنيت علاقة جيدة. يجري العمل على تفاصيل القمة. نزع السلاح النووي سيكون أمراً عظيماً للعالم، وكذلك لكوريا الشمالية".

وكان الرئيس الاميركي اثار مفاجأة كبرى في الثامن من اذار/مارس حين قبل دعوة للقاء كيم جونغ اون نقلتها كوريا الجنوبية.

وتاتي المهمة السرية لبومبيو والتي اوردت صحيفة واشنطن بوست انها تمت خلال عيد الفصح، على وقع انفراج في العلاقات بين كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية جاء ثمرة مبادرات دبلوماسية عدة خلال الاشهر الاخيرة.

وفي هذا السياق، اعلنت سيول الاربعاء انها تدرس امكان توقيع معاهدة سلام مع الشمال. وكانت المعارك في شبه الجزيرة الكورية انتهت في 1953 اثر اتفاق هدنة من دون توقيع اي معاهدة سلام، ما يعني ان الكوريتين لا تزالان رسميا في حالة حرب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب