أ ف ب عربي ودولي

الرئيس الاميركي دونالد ترامب في مقر الرئاسة الاسرائيلية في القدس في 22 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

أكد الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاثنين في القدس انه لا يمكن السماح لايران بحيازة سلاح نووي، منددا في الوقت ذاته بدعم الجمهورية الاسلامية "للارهابين".

وقال ترامب في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين بعد لقائهما في مقر الرئيس في القدس "يمكن للولايات المتحدة واسرائيل ان تعلنا بصوت واحد انه لا يجب السماح لايران ابدا بحيازة سلاح نووي، ابدا".

وتابع "عليها أن توقف تمويل القتل وتدريب وتجهيز الارهابيين والميليشيات".

في المقابل، حذر الرئيس الايراني حسن روحاني الاثنين من أن بلاده ليست بحاجة للحصول على موافقة الولايات المتحدة لإجراء تجارب صاروخية مؤكدا أنها ستستمر "في حال وجود حاجة تقنية".

وقال روحاني في مؤتمر صحافي عقب حملة انتقادات جديدة شنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب على طهران، إن "صواريخنا موجودة من أجل الدفاع عن أنفسنا ومن أجل السلام، وليست هجومية. اعلموا بأنه في حال كانت هناك حاجة تقنية لإجراء تجارب صاروخية، فسنقوم بذلك ولن نطلب اذن أحد".

وكان ترامب دعا في خطاب في القمة العربية الاسلامية الاميركية في الرياض في المحطة الاولى لجولته، الاحد كل الدول الى العمل من اجل "عزل" ايران، متهما الجمهورية الاسلامية بإذكاء "النزاعات الطائفية والارهاب".

ووصل ترامب ظهر الاثنين الى تل ابيب. ومن المقرر ان يجري محادثات مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في وقت لاحق مساء الاثنين.

والثلاثاء، يزور ترامب مدينة بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة لاجراء محادثات مع نظيره الفلسطيني محمود عباس.

ولا شك ان انتقادات ترامب لايران ستحظى بترحيب واسع من المسؤولين الاسرائيليين الذين يعتبرون الجمهورية الاسلامية، عدوتهم اللدودة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي