محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ستيفن منوتشين وخطيبته لويز لينتون قبيل مراسم تنصيب الرئيس دونالد ترامب في واشنطن في 20 كانون الثاني/يناير 2017

(afp_tickers)

حضر الرئيس الاميركي دونالد ترامب والسيدة الأولى ميلانيا السبت حفل زواج وزير الخزانة ستيفن منوتشين والممثلة الإسكتلندية لويز لينتون الذي جرى في واشنطن.

والزفاف الذي جرت مراسمه في قاعة تاريخية قرب حديقة "ناشونال مول" بقي سرا إلى أن قام صديق العروسين، وزير التجارة ويلبر روس، بزلة لسان في وقت سابق هذا الأسبوع.

ومر موكب ترامب الذي كان يرتدي طقم تاكسيدو وميلانيا بفستان زهري قالت المتحدثة باسمها أنه من تصميم جيل مندل ومن الحرير الشيفون، بين حشود المصطفين على جانبي الطريق أملا في التقاط صورة لهما اثناء اجتيازهما مسافة قصيرة جنوبا لحضور المراسم.

ودعي 300 شخص إلى الزفاف بينهم نائب الرئيس مايك بنس وغيره من اعضاء الإدارة الأميركية. ويعتقد أن وزير المالية الكندي بيل مورنو كان بين المدعويين.

تحمل لينتون (36 عاما) شهادتين في الصحافة والقانون. وظهرت في برامج تلفزيونية أميركية بينها "سي إس آي: نيويورك" و"كولد كيس". كما لعبت أدوارا صغيرة في أفلام عدة، بحسب موقعها الالكتروني وعملت منتجة أفلام.

وأثار كتاب الفته لينتون عن سنة أمضتها في زامبيا قبيل مرحلة دراستها الجامعية بعنوان "في ظل الكونغو"، انتقادات لعدم الدقة ولنبرة وصفها أحد نقاد واشنطن بوست بحدة بأنها "قصة المخلص الابيض المثالي في افريقيا".

ومنوتشين (54 عاما) كان مديرا سابقا في غولدمان ساكس ومدير صندوق تحوط، كان أيضا مديرا ماليا سابقا في صناعة الافلام في هوليوود.

وكان منوتشين عين لينتون الشهر الماضي رئيسة مؤقتة لشركة "ديون انترتينمنت" التي ساهم في تأسيسها، لكنها استقالت في وقت لاحق بعد تساؤلات من الديموقراطيين حول مسألة تضارب مصالح.

ولعب منوتشين دورا رئيسيا في جهود ترامب وضع وتمرير إصلاحات قضائية، وفي حض الكونغرس على رفع سقف الدين الوطني.

وهذا ثالث زواج لمنوتشين والثاني للينتون.

ب ب ك-مدو/اا

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب