محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدلي بتصريحات في البيت الأبيض في 14 آب/أغسطس 2017، يندد فيها بأعمال العنف التي تخللت تجمع لأنصار تفوق العرق الأبيض في شارلوتسفيل بولاية فرجينيا في نهاية الأسبوع

(afp_tickers)

أدان الرئيس الاميركي الاميركي دونالد ترامب بحزم الاثنين "أعمال العنف العنصرية" التي ادت الى مقتل امرأة واصابة حوالى عشرين شخص السبت في شارلوتسفيل، منددا "بمناصري فوقية العرق الأبيض و(جماعة) كو كلوكس كلان والنازيين الجدد" الذين يناقضون القيم الأميركية على حد قوله.

وقال ترامب ان "العنصرية هي الشر. والذين يثيرون العنف باسمها مجرمون وقطاع طرق، بما فيهم (جماعة) كو كلوكس كلان والنازيون الجدد وأنصار تفوق العرق الأبيض وغيرهم من الجماعات الحاقدة، البغيضة لكل ما يعز علينا كأميركيين".

وتاتي تصريحات الرئيس الاميركي بعد تعرضه لانتقادات حادة كثيفة لامتناعه عن التنديد الصريح بأعمال العنف التي اثارها اليمين المتطرف الاميركي في شارلوتسفيل بولاية فرجينيا، في تعليقه الأول على هذه القضية السبت.

أضاف في إعلان مقتضب من البيت الابيض ان "كل من قام باعمال إجرام اثناء اعمال العنف العنصرية في نهاية الاسبوع سيحاسب على أفعاله أمام القانون، وسيتم إحلال العدالة"، مضيفا "ايا كان لون بشرتنا، كلنا نعيش تحت سقف القوانين نفسها ونضرب تحية للعلم نفسه".

خيب ترامب آمال الكثير من الاميركيين السبت، عندما علق على احداث شارلوتسفيل في تصريح من منتجعه للغولف في بدمينستر (نيوجيرسي) بتحميل الطرفين المتواجهين المسؤولية نفسها، قائلا "ندين باشد التعابير الممكنة تظاهرة الكراهية الضخمة هذه، والتعصب الاعمى واعمال العنف من اي جهة اتت".

وشهدت هذه المدينة في ولاية فرجينيا مقتل امراة في الثانية والثلاثين من العمر وجرح 19 شخصا عندما قام احد النازيين الجدد، جيمس فيلدز، بدهس متظاهرين ضد العنصرية بسيارته. وقرر قاض الاثنين وضع الرجل قيد التوقيف الاحترازي لفترة لم يحددها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب