محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ترامب يلقي خطابا في فندق ترامب سوهو في نيويورك الاربعاء 22 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

يشارك الملياردير دونالد ترامب الاربعاء في حفل جديد لجمع الاموال في نيويورك في حين يحاول تقليص الفارق المالي بينه وبين منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون.

ونظم المرشح الجمهوري للبيت الابيض فطورا في مطعم شيبرياني الايطالي مع جهات كبرى مانحة من الحزب الجمهوري لهبة لا تقل عن 25 الف دولار للشخص وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال (فقط 2700 دولار ستخصص لحملة ترامب والباقي للحزب الجمهوري).

ومنذ الثلاثاء وعد ترامب انصاره بالمساهمة شخصيا بدولار لكل دولار يمنح لحملته خلال 48 ساعة.

وياتي ذلك بعد كشف حسابات حملة كلينتون لشهر ايار/مايو وتبين ان لديها 40 مليون دولار اكثر من خصمها.

وقال الاربعاء لقناة "فوكس نيوز"، "لدي احتياطي يفوق الاربعين مليون دولار اذا اردت انفاق مالي الخاص". واضاف "ستتحسن ارقامنا. لكن خصوصا لا ارغب في جمع مليارات الدولارات" مؤكدا انه لا يرغب في ان يكون مدينا للمانحين الكبار.

وتابع "يمكنني ان افوز باموال اقل بكثير".

لكن اسلوب التمويل الذي يعتمده غير تقليدي فقد قدم الملياردير حتى الان قرضا ب45,7 مليون دولار للجنة حملته. ويحق له جمع اموال لدى انصاره لاستعادة امواله لكنه قال الشهر الماضي لقناة ام اس ان بي سي انه "لا ينوي استعادة الاموال اطلاقا".

وفي التفصيل تم الشهر الماضي انفاق خمس الاموال لدى المؤسسات التابعة لامبراطوريته وفقا لتحليل النيويورك تايمز لاعلانه لدى اللجنة الفدرالية الانتخابية من 1699 صفحة.

فقد انفقت لجنته مثلا 423 الف دولار لنادي مرالغو الخاص في فلوريدا الذي هو ملك للملياردير حيث نظم عدة مؤتمرات صحافية في اذار/مارس.

كما تم توقيع شيكات للشركة التي تتولى ادارة اسطول طائراته (350 الف دولار) ومطاعم ترامب (125 الف دولار) وبرج ترامب في نيويورك (170 الف دولار) حيث يستأجر المقر العام لحملته مكاتب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب