تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ترامب يسلط الضوء على نفي بوتين لتدخل موسكو في الانتخابات الاميركية

تصافح الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والاميركي دونالد ترامب وتبادلا بضع كلمات على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا المحيط الهادىء (ابيك) في مدينة دانانغ بوسط فيتنام في 11 تشرين الثااني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

حرص دونالد ترامب السبت على تسليط الضوء على نفي فلاديمير بوتين للاتهامات الموجهة الى روسيا بالتدخل في حملة الانتخابات الرئاسية الاميركية. واثر لقاء بينهما في فيتنام، بدا كأن ترامب يريد الايحاء بانه يعتقد فعلا بان بوتين صادق.

وقال الرئيس الاميركي عقب اجتماع قصير مع نظيره الروسي في دانانغ بفيتنام على هامش منتدى اقليمي "ابلغني بانه لم يتدخل مطلقا في انتخاباتنا".

من جهته شدد بوتين خلال مؤتمر صحافي على ان الاتهامات لبلاده بالتدخل في الانتخابات الاميركية هي مجرد "اوهام".

وقال ترامب للصحافيين على متن الطائرة الرئاسية "اير فورس وان" انه شعر بـ"احساس جيد" مع الرئيس الروسي الذي اجرى معه "محادثتين وجيزتين او ثلاثا" على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (ابيك) في دانانغ.

وردا على سؤال عما اذا كان يصدّق نظيره الروسي، اجاب ترامب "كل مرّة يراني فيها، يقول لي إنه لم يفعلها. واظن فعلا انه عندما يقول لي ذلك، فإنه يقصد" ما يقول.

واضاف ترامب "اظن انه شعر بالاهانة" بسبب تلك الاتهامات "وهذا ليس جيدا لبلادنا"، مشيرا الى ان علاقات جيدة مع موسكو تسمح لواشنطن باحراز تقدم في ملفات حاسمة مثل ملف كوريا الشمالية.

وعندما سأله الصحافيون عن مدى اهمية نفي بوتين للاتهامات بتدخل بلاده في الانتخابات، قال الرئيس الاميركي ان الاولوية هي لاشياء اخرى.

واضاف "إسمعوا، عندما يؤكد الرئيس بوتين باصرار ان لا دخل له بهذا، فلا تفتحوا نقاشا" حول ذلك، مشددا على ضرورة "الحديث عن سوريا واوكرانيا".

لكن قادة الاستخبارات الاميركية كانوا ابلغوا الكونغرس بان روسيا حاولت بالفعل التأثير في حملة الرئاسة الاميركية لصالح ترامب، وهو موقف كرره السبت مدير وكالة الاستخبارات المركزية سي آي ايه مايك بومبيو.

وقالت السي آي ايه في بيان نشرته قناة "سي ان ان"، ان "المدير (بومبيو) يؤيد، كما فعل دائما، تقرير كانون الثاني/يناير 2017" الصادر عن الاستخبارات الاميركية حول التدخل الروسي في الانتخابات الاميركية.

واضاف البيان ان "خلاصات اجهزة الاستخبارات (الاميركية) في ما يتعلق بالتدخل الروسي لم تتغير".

وقد اثارت المحادثات بين ترامب وبوتين تكهنات كثيرة على مدى يومين في مدينة دانانغ الساحلية حيث كانا يشاركان في قمة ابيك.

وشهدت العلاقات بين الرجلين تعقيدات تسببت بها شكوك في تواطؤ بين الكرملين ومقربين من ترامب فضلا عن سلسلة من الخلافات بين البلدين.

- "طي الصفحة" -

وتطورت قضية التواطؤ بين الكرملين ومقربين من ترامب بشكل مفاجئ بعد توجيه الاتهام في نهاية تشرين الاول/اكتوبر لثلاثة من مستشارين ترامب السابقين.

ومن هؤلاء بول مانافورت المدير السابق لحملة ترامب الموضوع قيد الاقامة الجبرية.

وتعود اخر محادثات مباشرة بين بوتين وترامب الى قمة مجموعة العشرين في هامبورغ في وقت سابق هذا العام.

وبدا بوتين وترامب مبتسمين خلال محادثاتهما السريعة في دانانغ وخصوصا قبل التقاط الصورة التقليدية لقادة الدول الاعضاء في ابيك.

وقال بوتين ان "سلوك الرئيس الاميركي رصين جدا ولبق".

غير ان رجل الكرملين القوي رأى ان "العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة لم تخرج بعد من الازمة".

واضاف "لكننا مستعدون لطيّ الصفحة والمضي قدما".

وتابع الرئيس الروسي "نريد اقامة علاقات متناغمة مع الولايات المتحدة".

وكان ترامب اشاد ببوتين خلال حملته الانتخابية. وقال "ستكون لنا علاقة رائعة مع (فلاديمير) بوتين وروسيا"، قبل ان تشهد هذه العلاقات تعقيدات بعد وصوله الى البيت الابيض.

واضافة الى الانتخابات الاميركية، تطرق ترامب وبوتين ايضا بشكل سريع في دانانغ الى الملف السوري و"اتفقا على ان لا حل عسكريا للنزاع في سوريا"، بحسب ما جاء في بيان مشترك. وشدد ترامب على ان هذا الموقف المشترك مع بوتين "سينقذ حياة كثيرين".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك