محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس دونالد ترامب يجري اتصالات هاتفيا من المكتب البيضاوي بالبيت الابيض في 28 ك2/يناير 2017

(afp_tickers)

شدد الرئيس الاميركي دونالد ترامب على "ضرورة وقف تمويل الارهاب وتقويض الايديولوجيات المتطرفة" في اتصالات هاتفية اجراها مع قادة السعودية والامارات وقطر بحسب ما ورد في بيان للبيت الابيض، على خلفية الأزمة في الخليج.

واعرب ترامب في اتصلات هاتفية اجراها مع كل من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهد ابوظبي الامير محمد بن زايد آل نهيان وامير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عن "قلقه حيال الازمة بين قطر وبعض جيرانها الخليجيين والعرب".

كذلك شدد الرئيس الاميركي على اهمية "الوحدة" في المنطقة من اجل تحقيق اهداف قمة الرياض ولا سيما "القضاء على الارهاب وارساء الاستقرار".

وكانت السعودية والامارات والبحرين ومصر قطعت في الخامس من حزيران/يونيو علاقاتها بقطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية متهمة الدوحة بدعم مجموعات "ارهابية" واخذة عليها التقارب مع ايران.

لكن الدوحة، التي تستقبل اكبر قاعدة جوية اميركية في المنطقة، نفت هذه الاتهامات التي صدرت بعد نحو اسبوعين من نشر تصريحات لاميرها الشيخ تميم ين حمد ال ثاني انتقد فيها دول الخليج الا ان الدوحة قالت انها مغلوطة وقد جرى بثها على موقع وكالة الانباء الرسمية بعد اختراقها.

واعلنت السعودية وحلفاؤها من الدول المقاطعة لقطر فجر الاثنين تمديد المهلة التي منحتها للحكومة القطرية للرد على مطالب قدمتها لها لقاء رفع العقوبات عنها، نزولا عند طلب امير الكويت الذي يتوسط لحل هذه الازمة.

واوضحت الدول الاربع في بيانها انها وافقت على تمديد المهلة "بسبب تأكيد الحكومة القطرية لسموه أنها سترسل ردها الرسمي على قائمة المطالبات الموجهة لها غدا الإثنين".

وتشمل المطالب التي قُدّمت رسمياً الى الدوحة في 22 حزيران/يونيو، اغلاق قناة "الجزيرة" وخفض العلاقات مع طهران، الخصم اللدود للرياض في الشرق الاوسط، واغلاق قاعدة عسكرية تركية في الامارة.

وكان وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون دعا الاحد للوصول الى تسويات في ملف الازمة مع قطر قبل ان يصدر البيت الابيض بيانه الذي يبدو فيه الرئيس الاميركي داعما للموقف السعودي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب