محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المحقق الخاص روبرت مولر يصل الى اجتماع في مبنى الكابيتول في واشنطن في 21 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

شكك دونالد ترامب في مقابلة بثت الجمعة في حياد المدعي الخاص المكلف التحقيق في احتمال تواطؤ بين مقربين من الرئيس الاميركي والكرملين خلال الحملة الانتخابية العام 2016.

وعين روبرت مولر، وهو مدير سابق لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) في عهدي الرئيس الجمهوري الاسبق جورج بوش الابن والرئيس الديموقراطي السابق باراك اوباما، منتصف ايار/مايو للتحقيق في هذه القضية بعيد الاقالة المفاجئة للمدير السابق لاف بي آي جيمس كومي بناء على قرار ترامب.

وردا على صحافية لشبكة فوكس نيوز سالته ما اذا كان على مولر التخلي عن التحقيق بسبب صلاته المفترضة بالمدير السابق لاف بي آي ومناصرين ديموقراطيين، قال ترامب "انه صديق مقرب جدا من كومي وهو أمر مزعج جدا".

واضاف "يمكنني القول ان الناس الذين تمت الاستعانة بهم" للعمل في فريق مولر "جميعهم من مؤيدي هيلاري كلينتون". وذكرت وسائل إعلام أميركية ان بعض أفراد الفريق تبرعوا لمرشحين ديموقراطيين.

وخلص ترامب في المقابلة التي سجلت الخميس "لكن روبرت مولر شخص محترم وآمل بان يتوصل الى حل لائق".

ومولر الذي عينته وزارة العدل يتمتع باستقلالية أكبر من أي مدع عادي أو من مدير اف بي آي.

وتشمل صلاحياته في التحقيق "اي صلة او تنسيق بين الحكومة الروسية وأفراد مرتبطين بحملة الرئيس دونالد ترامب" الانتخابية، إضافة الى "أي موضوع" ينبع من هذه التحقيقات.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب