محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس ترامب يتحدث للصحافيين على متن الطائرة ايرفورس-وان لدى مغادرته مانيلا الثلاثاء 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

أعتبر الرئيس الاميركي دونالد ترامب ان جولته الاسيوية التي شملت خمس دول "كانت ناجحة جدا" وكسب فيها العديد من الاصدقاء، لكنه انهاها بشكل مفاجئ الثلاثاء بتغيبه عن جزء كبير من قمة الفيليبين.

وقال الرئيس الذي بدأ جولته قبل 12 يوما من اليابان ان جولته أحرزت تقدما نحو هدفه المتمثل بخفض العجز التجاري الاميركي مع دول المنطقة.

وقال للصحافيين قبل وقت قصير من صعوده الى الطائرة الرئاسية ايرفورس-وان في مانيلا "كسبت العديد من الاصدقاء على اعلى المستويات" مضيفا ان الرحلة كانت "ناجحة بشكل هائل".

وقال "أعتقد ان ثمار عملنا ستكون مذهلة" وتوقع لاحقا لصفقات تجارية معلنة بقيمة 300 مليار دولار "ان تتضاعف اربع مرات بسرعة كبيرة" وصولا الى اكثر من تريليون دولار.

ولم يقدم ترامب اي أدلة تدعم توقعاته.

وقال "كانت الايام ال12 رائعة حقا" واضاف "اعتقد حقيقة اننا قمنا بعمل مذهل".

وقبل المغادرة التقى ترامب لفترة قصيرة 18 من القادة والزعماء قبيل انطلاق قمة شرق آسيا، الفعالية الاخيرة من جولته.

وكان ترامب، النجم السابق لتلفزيون الواقع، قد قرر اساسا عدم حضور القمة، ثم تراجع عن قراره بعد انتقادات بان يفسر ذلك على انه يدير ظهره للمنطقة.

لكنه لم يبق للانطلاق الرسمي للقمة بعد ظهر الثلاثاء، وتغيب ايضا عن الصورة التذكارية السابقة مع القادة الاخرين.

وناب عنه وزير خارجيته ريكس تيلرسون في القمة المتوقع ان تتواصل ليلا.

وتجمع القمة الدول العشر في رابطة دول جنوب شرق آسيا إضافة الى استراليا والصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية ونيوزيلندا وروسيا إلى جانب الولايات المتحدة.

- مراسم احتفالية وأبهة -

في جولة هيمنت عليها الازمة النووية لكوريا الشمالية، حظي ترامب بمراسم استقبال احتفالية في اليابان وكوريا الجنوبية حيث كرر انتقاده لنظام كيم جونغ اون.

وعلى متن الطائرة الرئاسية أعلن النجاح "فيما يتعلق بكوريا الشمالية وجمع الكل سويا. اعتقد ان خطواتهم ستشمل الجميع".

في الصين حيث خصه الرئيس شي جينبينغ باستقبال حافل في زيارة هي "اكثر من زيارة دولة" اعلن ترامب ان "الناس لم يشاهدوا شيئا كهذا" -- اعلن البيت الابيض عن اكثر من 250 مليار دولار من الصفقات التجارية.

الا ان المحللين يقولون ان العديد من الاتفاقات عبارة عن مذكرات تفاهم غير ملزمة، كما قد تحتاج لسنوات قبل ان تعطي نتائج، والبعض منها لن يتحقق.

لكن في طريقه الى هاواي، كان ترامب متفائلا وتنبأ سد العجز التجاري الاميركي بسرعة.

وقال "اعتقد ان من الاشياء التي انجزناها بشكل رائع هي العلاقات، وكذلك جعل الناس يدركون انه من الان وصاعدا الامور ستكون متبادلة".

واضاف "لا يجوز ان نرضى بعجز تجاري بقيمة 30 و40 و50 مليار دولار. 300 مليار في حالة الصين. لا يمكن ان نرضى بذلك. يجب ان تكون التجارة متبادلة".

وتابع "سترون ارقاما لن تصدقوها في السنوات القادمة. لانه لسنوات قادمة سيعاملوننا بطريقة مختلفة كثيرا عن السابق".

وخلال توقف في فيتنام، أطلت مسألة التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية عام 2016 في الواجهة مجددا عندما بدا ترامب وكأنه يقر تأكيد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن موسكو لم تتدخل.

وفي الفيليبين تصدر ترامب عناوين الاخبار بعلاقة الصداقة التي تجمعه بنظيره رودريغو دوتيرتي، الذي تباهى بأنه قتل اشخاصا والذي حصدت حربه على المخدرات ارواح الالاف.

وفي حديث للصحافيين اثناء الرحلة فوق المحيط الهادئ، لم يأت ترامب على ذكر حقوق الانسان او القتل بدون محاكمة التي يقول النشطاء انها جزء لا يتجزأ من حرب مانيلا على المخدرات.

وقال "الان لدينا علاقة جيدة جدا هناك. عدنا مع الفيليبين".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب