أ ف ب عربي ودولي

لقاء بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب (يمين) ورئيس الوزراء الاسترالي مالكوم على حاملة طائرات تم تحويلها متحفا في نيويورك، الخميس 4 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

كرس الرئيس الاميركي دونالد ترامب الخميس مصالحته مع رئيس الوزراء الاسترالي مالكولم ترنبول بتأكيده مجددا على التحالف و"الصداقة الرائعة" بين بلديهما، وذلك في نيويورك التي عاد اليها للمرة الاولى منذ تنصيبه.

ولقيت دعوات الى التظاهر احتجاجا على عودته تجاوبا محدودا اذ لم يشارك سوى بضع مئات من الاشخاص في تجمع ضده مع وصوله مساء الخميس.

ووصل الرئيس الاميركي الى مانهاتن قبيل الساعة 19,00 (23,00 ت غ) في وقت متأخر عن الموعد المحدد، بعد احتفاله باول انتصار له في الكونغرس الاميركي حيث تبنى مجلسا النواب بفارق ضئيل مشروع قانون إلغاء نظام "أوباماكير" الصحي وتبني قانون جديد بدلا منه.

ومع انه يفترض ان يقر النص في مجلس الشيوخ حيث يمكن ان يخضع لتعديلات كبيرة، يشكل هذا التصويت انتصارا للرئيس الذي كان الغاء نظام الضمان الصحي "اوباماكير" احد اهم وعوده الانتخابية.

والتقى ترامب وترنبول على عشاء على "حاملة الطائرات "انتريبيد" التي تعود الى الحرب العالمية الثانية وتم تحويلها الى متحف في غرب مانهاتن.

واحتفل ترامب وترنبول بالذكرى الخامسة والسبعين لمعركة بحرية انتصرت فيها الولايات المتحدة واستراليا على اليابان.

وكان التحالف بين البلدين اهتز لفترة قصيرة في كانون الثاني/يناير بسبب اتصال هاتفي بين ترامب وترنبول ساده توتر شديد وقطع بعدما علم الرئيس الاميركي ان سلفه باراك اوباما تعهد استقبال اكثر من الف لاجىء تحتجزهم استراليا في مخيمات بعيدة عن اراضيها مثيرة للجدل.

وردا على سؤال لصحافي في هذا الشأن، اكد ترامب انه "تمت تسوية كل شئ". وقال "كل هذا تمت تسويته منذ فترة طويلة. كان اتصالا هاتفيا جيدا جدا وانتم بالغتم بشأنه. كانت مبالغة كبيرة".

واضاف ترامب "كان في ذلك شئ من المعلومات الخاطئة"، بينما اكد ترنبول ان "ذلك صحيح".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي