محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الاميركي دونالد ترامب وابنه بارون في طريقهما لاستقلال الطائرة الى كامب ديفيد لتمضية عطلة نهاية الاسبوع في 17 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

كرر الرئيس الاميركي دونالد ترامب الأحد التنديد بحملة "اضطهاد" ضده في إطار التحقيقات في شبهات تواطؤ بين فريق حملته وروسيا، لكن أحد محاميه نفى وجود أي تحقيق يستهدفه.

وكتب الملياردير الجمهوري على حسابه في موقع تويتر "ان برنامج +لنجعل أميركا عظيمة من جديد+ في أفضل حال رغم الارباك (الناتج من) الاضطهاد".

وعبر تكراره انه ضحية "حملة اضطهاد"، بدا ترامب كأنه يؤكد ان التحقيقات التي يجريها المحقق الخاص روبرت مولر تطاله.

غير ان احد محامي الرئيس، جاي سيكيولو، نفى ذلك الأحد في مقابلة مع شبكة ان بي سي، مؤكدا "ليس هناك تحقيق يستهدف رئيس الولايات المتحدة. وهذا نهائي".

أَضاف المحامي ان ترامب أشار في تغريدته إلى مصادر مغفلة نقلت عنها صحيفة واشنطن بوست في تقرير ان المدعي العام ينظر في احتمال تورط الرئيس بعرقلة مجرى العدالة وخصوصا عبر إقالته مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) السابق جيمس كومي.

وصرح السناتور الجمهوري ماركو روبيو الاحد "ان تحقيقا كاملا يتمتع بالمصداقية هو أفضل ما يمكن أن يحدث لرئيس البلاد".

وتابع في مقابلة مع شبكة "سي ان ان" "اذا اردنا ان نضع كل هذا خلفنا فلنعلم ما جرى ونعلنه، ولنمتنع عن تقويض مصداقية التحقيق".

وفي تغريدات اخرى الجمعة أشاد ترامب بما انجزته حكومته. وكتب "وظائف عديدة جديدة، حماسة للأعمال الكبيرة"، كما اعتبر ان من بين انجازاته تعيين القاضي المحافظ نيل غورستش في المحكمة العليا.

وتابع "البنى التحتية ونظام الرعاية الصحية وتخفيض الضرائب في الطريق".

وثمة شكوك في ان ترامب أقال كومي لإبعاد مستشار الأمن القومي السابق المقرب من الرئيس مايكل فلين من دائرة التحقيق. ونفى ترامب أن يكون حاول التاثير على التحقيقات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب