محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(afp_tickers)

رحب الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاثنين ب"انتصار" القوات العراقية على تنظيم الدولة الاسلامية في الموصل، مؤكدا انه مؤشر على ان "ايام التنظيم في العراق وسوريا اصبحت معدودة".

وقال ترامب ان "قوات الامن العراقية المدعومة من الولايات المتحدة والتحالف الكبير حررت مدينة الموصل من كابوس طويل عاشته تحت حكم (تنظيم) الدولة الاسلامية".

وتابع ترامب "نهنئ رئيس الوزراء العبادي وقوات الامن العراقية والعراقيين على انتصارهم على الارهابيين اعداء كل الشعوب المتحضرة".

واكد الرئيس الاميركي انه تم تحقيق "تقدم هائل" ضد تنظيم الدولة الاسلامية "في الاشهر الستة الماضية اكثر من السنوات التي اصبح فيها الدولة الاسلامية تهديدا كبيرا".

وقال ان "الانتصار في الموصل المدينة التي اعلن فيها الدولة الاسلامية الخلافة يدل على ان ايامه باتت معدودة في العراق وسوريا"، مؤكدا انه "سنواصل العمل على تدمير الدولة الاسلامية بالكامل".

وقبل دقائق من ترامب، اكد وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون ان "تحرير" الموصل يمثل "مرحلة حاسمة" في القتال ضد تنظيم الدولة الاسلامية، مشددا في الوقت نفسه على "انه لا يزال من الضروري القيام بالكثير لقهر هذا العدو".

واضاف تيلرسون "ان التحالف الدولي سيبقى الى جانب شركائنا العراقيين للتأكد من ان تنظيم الدولة الاسلامية سيقهر حيث لا يزال في العراق".

كما شدد على ان الولايات المتحدة مع حلفائها وتحت اشراف بغداد "ستواصل العمل بشكل وثيق مع الامم المتحدة لضمان الاستقرار في المناطق المحررة في الموصل عبر السعي لعودة المدنيين النازحين الى بيوتهم".

وكان العبادي اعلن قبل ذلك انتصار بلاده على "الوحشية والإرهاب" في الموصل، بعدما أنهت قواته ثلاث سنوات من حكم التنظيم المتطرف على ثاني أكبر مدن العراق.

وفي خطاب متلفز بدا خلاله محاطا بضباط وجنود في غرب الموصل، قال العبادي بزيه العسكري الأسود "من هنا، من قلب الموصل الحرة المحررة (...) أعلن النصر المؤزر" لكل العراقيين.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب