تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ترامب "يفكر فعلا" في نقل السفارة الاميركية الى القدس (بنس)

نائب الرئيس الاميركي اثناء مشاركته في احياء الذكرى السبعين لتقسيم فلسطين، 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

اعلن نائب الرئيس الاميركي مايك بنس الثلاثاء ان الرئيس دونالد ترامب "يفكر فعلا" بنقل السفارة الاميركية لدى اسرائيل من تل ابيب الى القدس.

وكان بنس يتحدث في نيويورك بمناسبة ذكرى مرور 70 عاما على تصويت الامم المتحدة على تقسيم فلسطين ما ادى الى اقامة دولة اسرائيل.

وقال بنس امام اجتماع ضم سفراء لدى الامم المتحدة ودبلوماسيين وزعماء يهود ان "الرئيس دونالد ترامب يفكر فعلا متى وكيف سينقل السفارة الاميركية لدى اسرائيل من تل ابيب الى القدس".

في الاول من حزيران/يونيو، قرر ترامب عدم التحرك فورا، مبتعدا عن وعد مهم كان اطلقه اثناء حملة الانتخابات الرئاسية.

وقد صرح مسؤول اميركي انذاك "انها مسألة متى وليس اذا (...) لا اعتقد ان التوقيت مناسب الان".

وكان ترامب اعلن عن تأييده لنقل السفارة الا انه لم يجدد الدعوة التي كانت ستثير غضب الفلسطينيين والدول العربية عندما قام بزيارة القدس العام الحالي.

وحضر بنس الذي سيزور اسرائيل الشهر المقبل اعادة رمزية الثلاثاء لتصويت الجمعية العامة في 29 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1947 عشية الذكرى السبعين لتأسيسها.

وقال انه سيخاطب البرلمان الاسرائيلي خلال الزيارة "ويوجه رسالة حازمة، ويؤكد الالتزام بعلاقات اوثق بين الولايات المتحدة واسرائيل، والوقوف معا دفاعا عن كل ما نعتز به".

واضاف ان الامم المتحدة "غالبا ما تكون منتدى لمعاداة السامية والكراهية"، لكنه قال ان "الايام التي تتعرض فيها اسرائيل للتقريع في الامم المتحدة قد ولت".

وتابع بنس "اعلن بسرور ان دعم اميركا لامن اسرائيل وصل الى مستوى قياسي اليوم".

واكد ان الادارة "ملتزمة" تحقيق السلام في النزاع الاسرائيلي الفلسطيني.

وختم نائب الرئيس الاميركي ان ترامب "لن يساوم ابدا على سلامة وامن دولة اسرائيل اليهودية".

واقيمت المناسبة في متحف كوينز حيث حصل تصويت الجمعية العامة. كان المبنى الرئيسي للمتحف بمثابة مكان مؤقت للامم المتحدة بعد تأسيسها، من العام 1946 الى العام 1950.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك