محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة وزعتها الرابطة الدولية لرجال الاطفاء في سافانا تظهر طائرة شحن عسكرية من طراز سي-130 تحترق بعد سقوطها وتحطمها في منطقة سافانا بولاية جورجيا الاميركية في 2 ايار/مايو 2018.

(afp_tickers)

أعلن الحرس الوطني الاميركي أن طائرة شحن عسكرية قديمة على متنها تسعة من عناصره تحطمت في ولاية جورجيا (جنوب الولايات المتحدة) الاربعاء اثناء قيامها بآخر رحلة لها قبل احالتها الى التقاعد بعد 50 سنة من الطيران.

وقال القومندان بول داهلين المتحدث باسم الحرس الوطني في بورتوريكو "نؤكد ان الطائرة كان على متنها تسعة أشخاص هم طاقم من خمسة افراد واربعة ركاب"، مشيرا الى انهم جميعا عناصر في الحرس الوطني لبورتوريكو.

وكانت حصيلة سابقة اعلنتها متحدثة باسم الحرس الوطني في ولاية جورجيا افادت بمقتل افراد الطاقم الخمسة، لكن القومندان داهلين الذي رفض تأكيد مقتل العسكريين التسعة جميعا قال ان "الصور تتكلم عن نفسها بنفسها" في اشارة الى صور الطائرة التي استحالت كومة من الرماد بعد سقوطها وانفجارها عند ارتطامها بالارض.

والطائرة من طراز سي-130 وتعود الى الحرس الوطني في بورتوريكو، بحسب ما قالت القوات الجوية الاميركية.

واوردت الوكالة المكلفة الحالات الطارئة ان الطائرة "تحطمت عند تقاطع" طريقين قرب مطار سافانا فيما ذكرت صحيفة محلية ان الحادث وقع قرابة الساعة 11,30 (15,30 ت غ).

وعرضت العديد من قنوات التلفزة الاميركية مشاهد للطائرة تحترق.

وتكررت في الاشهر الاخيرة حوادث القوات الجوية الاميركية التي شهدت في الاعوام الاخيرة اقتطاعات في موازنتها.

وفي بداية نيسان/ابريل تحطمت ثلاث طائرات عسكرية أميركية في غضون يومين فقط في لاس فيغاس وكاليفورنيا وجيبوتي ما اسفر عن اربعة قتلى على الاقل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب