محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء التركي ين علي يلديريم يتراس جلسة لتقييم "الايام المئة الاولى للحكومة الـ65" في المقر الحكومي بقصر تشانكايا في انقرة، 2 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم الجمعة ان تركيا تريد تطبيع العلاقات مع سوريا بعد المصالحة مع روسيا واسرائيل، ما يؤكد تحولا في السياسة بعد سنوات من دعم المقاتلين المعارضين للرئيس السوري بشار الاسد.

وقال يلدريم في كلمة نقلها التلفزيون "لقد قمنا بتطبيع علاقاتنا مع روسيا وإسرائيل"، مضيفا "الآن، إن شاء الله، اتخذت تركيا مبادرة جدية لتطبيع العلاقات مع مصر وسوريا".

وشهد العلاقات التركية المصرية تدهورا حادا بعدما اطاح الجيش المصري الرئيس الاسلامي محمد مرسي في العام 2013، وهو حليف مقرب من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

وعلى الصعيد السوري، أصرت تركيا باستمرار على أن رحيل الأسد هو مفتاح الحل في البلاد التي تشهد حربا منذ خمس سنوات، ودعمت فصائل مقاتلة سعيا لإطاحته.

لكن الشهر الماضي ألمح يلدريم إلى تحول في السياسة التركية، قائلا ان الاسد "أحد اللاعبين" في سوريا ويمكن أن يبقى خلال الفترة الانتقالية.

وكانت تركيا بدأت في 24 آب/اغسطس عملية عسكرية في شمال سوريا اطلقت عليها اسم "درع الفرات" تستهدف في آن معا ضرب تنظيم الدولة الاسلامية والمقاتلين الاكراد.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب