محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الداعية التركي فتح الله غولن

(afp_tickers)

حذر السفير التركي في كازاخستان الجمعة هذه الدولة الواقعة في آسيا الوسطى من المدارس المرتبطة بالداعية فتح الله غولن المنفي في الولايات المتحدة والذي تتهمه السلطات التركية بمحاولة الانقلاب التي وقعت في 15 تموز/يوليو.

وكان السفير يتحدث بعد ان حذر وزير الخارجية التركي مولود جاوش اوغلو الخميس من انقلاب قد يقوم به انصار غولن في قرغيزستان، موضحا انهم تسللوا الى كل مؤسسات هذه الجمهورية السوفياتية السابقة.

وأثار السفير التركي نوزت اويانيك قضية المدارس التركية في كازاخستان والتي يعتقد انها تدار من قبل مؤسسات موالية لغولن البالغ من العمر 75 عاما، مؤكدا ان انقرة لا تدعم هذه المدارس.

وقال في مؤتمر صحافي في العاصمة الكازاخستانية "هذه المدارس لا علاقة لها بأجهزة الدولة الرسمية في تركيا".

واعتبر ان الانقلاب الفاشل في تركيا في 15 تموز/يوليو "تحذير لدول اخرى"، مضيفا "نحن واثقون من ان الاجهزة المعنية ستتخذ التدابير اللازمة" في اشارة منه الى السلطات الكازاخستانية.

وتابع السفير التركي ان التعاون "لا يصب في صالح تركيا فقط (...)، بل في صالح كازاخستان أيضا".

وكازاخستان وقيرغيزستان هما الدولتان الوحيدتان في وسط آسيا اللتان تضمان مؤسسات تعليمية مرتبطة بغولن.

وكانت تركيا طلبت من الولايات المتحدة تسليمها غولن المقيم في الولايات المتحدة منذ 1999 في الوقت الذي تلاحقه فيه قضائيا.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب