محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لقاء بوتين واردوغان في سان بطرسبيرغ 9 اغسطس 2016

(afp_tickers)

دعت تركيا روسيا الى عمليات مشتركة ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا حسب ما اعلن الخميس وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو للتلفزيون على خلفية المصالحة بين موسكو وانقرة.

واوضح الوزير ان وفدا يضم ثلاثة مسؤولين اتراك يمثلون الجيش والاستخبارات والخارجية موجود في روسيا الخميس لاجراء مباحثات حول سوريا.

وقال في حديث لقناة "ان تي في" الخاصة "سنبحث في كافة التفاصيل. لطالما دعونا روسيا الى تنفيذ عمليات ضد داعش...عدونا المشترك (...) الاقتراح ما زال مطروحا".

ويحرك الوزير بذلك اقتراحا لانقرة قبل الازمة مع موسكو اثر اسقاط سلاح الجو التركي في نهاية 2015 طائرة روسية فوق الحدود التركية-السورية.

وقام الرئيس رجب طيب اردوغان هذا الاسبوع بزيارة لروسيا اعادت العلاقات الى مسارها حتى وان اعتبر نظيره فلاديمير بوتين ان احياء التعاون والعلاقات الاقتصادية بين البلدين يحتاج الى "عمل شاق".

وسوريا من الملفات الكبرى التي لا تتفق عليها انقرة وموسكو اذ تدعم روسيا عسكريا الرئيس بشار الاسد الذي تطالب انقرة بتنحيه.

واضاف تشاوش اوغلو ان "نظاما يذبح (مئات الاف) الاشخاص ينبغي الا يقود البلاد، لكننا لا نستطيع ان نتجاهل حوارنا مع روسيا لمجرد اننا لا نتفق في شان الاسد".

وتابع "فلنحارب معا تنظيم (الدولة الاسلامية) الارهابي للقضاء عليه في اقرب فرصة" لكي لا يتمدد "مثل وباء" في سوريا ودول اخرى.

وفي هذا السياق، رحبت الولايات المتحدة بهذا التعاون بين البلدين رغم اختلافهما حيال النزاع السوري.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركي اليزابيت ترودو "ما زلنا على اتصال وثيق مع حلفائنا الأتراك وشركائنا في محاربة داعش. العمل ضد تنظيم الدولة الإسلامية أولية لكل منا. وإذا كان الأمر (التعاون) هو خطوة فعلية في هذا الاتجاه، فنحن نرحب به".

وأضافت "كنا واضحين جدا: إذا ما أرادت روسيا محاربة تنظيم الدولة الإسلامية كما سبق وقالت، فنحن ندعم ذلك".

وتعرضت تركيا لانتقاد حلفائها في الحلف الاطلسي لعدم تصديها للجهاديين حتى وضعت انقرة العام الفائت قاعدة انجرليك في جنوب البلاد في تصرف التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ويشن ضربات في سوريا. وشنت تركيا بدورها ضربات ولكن محدودة ضد الجهاديين قبل ان توقفها بعد اسقاط الطائرة الروسية.

وكلف الوفد التركي الذي يزور روسيا البدء بتطبيق القرارات التي اتخذها اردوغان وبوتين الثلاثاء.

واوضح تشاوش اوغلو ان تعزيز التعاون بين تركيا وروسيا سيتيح تجنب ازمات مثل تلك التي نشات من اسقاط المقاتلة الروسية.

وقال "لتفادي تكرار ذلك، علينا ان ننفذ الية التضامن والتعاون بيننا، بما في ذلك تقاسم المعلومات الاستخباراتية في الوقت المناسب".

واكد وجوب ان تتوافر للرئيسين اردوغان وبوتين وقائدي الجيشين وسائل تواصل مباشر في الوقت المناسب.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب