محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يلديريم خلال لقائه رئيس الحركة الوطنية دولت باهتشيلي في قصر شنكايا في أنقرة 22 اغسطس 2016

(afp_tickers)

دعا رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم الاثنين الدول الكبرى مثل روسيا والولايات المتحدة، وتركيا وايران والسعودية الى العمل معا من اجل فتح "صفحة جديدة" بشان الازمة في سوريا دون اضاعة الوقت.

وصرح يلدريم للصحافيين عقب اجتماع للحكومة "من المهم للغاية عدم اضاعة الوقت وفتح صفحة جديدة بشان سوريا تقوم على مقاربة تشارك فيها بشكل خاص تركيا وايران وروسيا والولايات المتحدة وبعض دول الخليج والسعودية"، مضيفا انه "من غير المقبول بتاتا" إقامة اي كيان كردي في شمال سوريا او جنوب تركيا او اي منطقة اخرى.

وقال ان موقف تركيا "واضح جدا -- وهو عدم السماح بتقسيم سوريا والحفاظ على وحدة اراضيها وعدم السماح بتشكيل اي كيان يمكن ان يعود بفوائد على اية جماعة"

واكد انه "يجب حماية وحدة اراضي سوريا وتشكيل حكومة شاملة تشارك فيها جميع المجموعات لازالة كل العداوات القائمة".

وتعتبر هذه التصريحات مؤشرا جديدا من انقرة على استعدادها الان للعمل بشكل نشط مع القوى الدولية التي تختلف مواقفها بشكل كبير بشان النزاع السوري.

وتعتبر روسيا وايران الداعمان الرئيسيان لنظام الرئيس السوري بشار الاسد الذي طالما قالت انقرة ان تنحيه ضروري لانهاء النزاع الدائر في ذلك البلد منذ خمس سنوات.

الا ان يلدريم قال السبت لاول مرة ان الاسد "احد اللاعبين" في سوريا ويمكن ان يبقى مؤقتا خلال الفترة الانتقالية.

وقال الاثنين "من الضروري ان تعمل جميع الاطراف لوقف سفك الدماء في سوريا وتشكيل نموذج حكم يمثل جميع السوريين".

واكد يلدريم انه "من غير المقبول بتاتا" اقامة اي كيان كردي في شمال سوريا او اي منطقة اخرى. وقال "في الحقيقة فان هذا امر يجده السوريون انفسهم غير مقبول".

ورفض يلدريم الحديث عن الحركة على الحدود التركية السورية، وقال "من المهم دائما ان تضبط القوات المسلحة المعابر الى بلادنا من اجل امن الحدود، وهي دائما مستعدة لمواجهة الهجمات من جنوب حدودنا".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب