محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مناصرو الرئيس التركي رجب طيب اردوغان خلال تظاهرة في كولونيا في 31 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

استدعت تركيا الاثنين القائم بالاعمال الالماني غداة تظاهرة لانصار الرئيس رجب طيب اردوغان في مدينة كولونيا، لم يسمح له بمخاطبة الحشد عبر اتصال بالفيديو خلالها، كما اعلنت السفارة الالمانية في تركيا.

وصرحت متحدثة باسم السفارة لوكالة فرانس برس ان "القائم بالاعمال استدعي الى وزارة الخارجية التركية في الساعة 13,00 (10,00 ت غ)" مضيفة ان السفير لم يكن موجودا.

وقللت وزارة الخارجية الالمانية الاثنين من اهمية استدعاء القائم باعمال سفارتها.

وقال المتحدث باسم الوزارة مارتن شيفر في مؤتمر الصحافي الدوري "في العلاقات بين الدول انه امر يومي، امر طبيعي يحدث كل يوم، ان يدعى ممثل دولة الى وزارة خارجية البلد المضيف".

واضاف "لذلك ليس هناك اي شيء استثنائي"، مشيرا الى انه "يفترض" ان القائم بالاعمال الالماني استدعي بعد "التظاهرة في كولونيا" الاحد.

وتجمع عشرات الالاف من انصار الرئيس التركي في كولونيا الاحد للتعبير عن رفض الانقلاب الفاشل في 15 تموز/يوليو على نظام اردوغان.

وقبل ساعات على التظاهرة منعت المحكمة الدستورية الالمانية تطبيقا يجيز البث الحي لخطابات يلقيها سياسيون في تركيا بينهم الرئيس، خشية اثارة حماسة الحشد.

واثار القرار غضب تركيا حيث اعتبره المتحدث باسم الرئاسة ابراهيم كالين غير مقبول و"انتهاكا لحرية التعبير والحق في التجمع".

في جميع الاحوال تمت قراءة كلمة للرئيس الاسلامي المحافظ شكر فيها المشاركين مؤكدا ان "تركيا اليوم اقوى مما كانت عليه قبل 15 تموز/يوليو".

وشهدت العلاقات بين البلدين تدهورا بسبب سلسلة خلافات اخرها اقرار النواب الالمانتي في حزيران قانونا يصنف مجازر الارمن في ظل الحكم العثماني بانها "ابادة".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب