محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تشييع ضحايا الانفجار في دياربكر 17 مايو 2015

(afp_tickers)

شيعت تركيا الثلاثاء 13 من ضحايا تفجير كبير في جنوب شرق البلاد وقع الاسبوع الماضي واسفر عن 16 قتيلا حين انفجرت شاحنة صهريج محملة بمتفجرات اعدها متمردون اكراد كانوا يخططون لاعتداء كبير، قبل الاوان.

وحصيلة الانفجار قرب مدينة ديار بكر في جنوب شرق البلاد مساء الخميس في بادىء الامر كانت ادنى بكثير ثم اكدت السلطات التركية الاثنين التعرف على جثث 13 اضافيين من القتلى فيما ادى الانفجار الى سقوط 16 قتيلا.

وتحدث الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء للمرة الاولى عن الانفجار قائلا ان متمردي حزب العمال الكردستاني كانوا يحاولون نقل المتفجرات الى مدينة ديار بكر بهدف قتل مئات الاشخاص.

وتناثرت اشلاء الضحايا الذين وصفوا بانهم قرويون محليون، على منطقة واسعة بحيث تعذر التعرف على هويات الضحايا وارسلت الاشلاء الى اسطنبول لاجراء فحوص الحمض النووي الريبي.

وفي ما يدل على خطورة الحادث، تقدم وزير الداخلية التركي افكان آلا ووزير التنمية جودت يلماظ المشيعين في قربة ساريكاميش قرب ديار بكر.

وقال مصور وكالة فرانس برس ان نعوش الضحايا ال13 دفنت جنبا الى جنب في مقبرة القرية.

واشار الى مشاهد وداع مؤثرة جدا اثناء نقل النعوش الى المقابر.

وقال اردوغان ان متمردي حزب العمال الكردستاني كانوا يريدون نقل المتفجرات الى ديار بكر حين لحق بهم قرويون فضوليون من ساريكاميش. وفتح متمردو حزب العمال الكردستاني النار وقاموا بتفجير الشاحنة كما اضاف.

وتابع اردوغان "نتحدث الان عن هجوم خططت له منظمة ارهابية تسعى الى قتل مئات من الاشخاص الابرياء ودفع 16 مواطنا حياتهم ثمنا من اجل منع ذلك".

وتساءل حول اسباب صمت العالم حيال هذا الحادث. وقال اردوغان "هذا الامر يجب ان يثير ادانات قوية من مختلف انحاء العالم".

وليلة الانفجار اعلنت السلطات التركية ان اربعة من "معدي القنابل" من حزب العمال الكردستاني قتلوا حين تم تفجير الشاحنة المحملة بالمتفجرات.

لكن قرويين قالوا ان حصيلة القتلى اكبر بكثير بسبب الانفجار القوي الذي سمع دويه في مدينة ديار بكر وخلف حفرة كبيرة في الارض.

وجاء في بيانات رسمية هذا الاسبوع ان ثلاث ضحايا دفنوا في 13 ايار/مايو ما يرفع الحصيلة الى 16. ولم يتم اعلان سقوط ضحايا اخرين في صفوف حزب العمال الكردستاني.

وفي بيان، اقر حزب العمال الكردستاني بالحادث قائلا ان الشاحنة انفجرت حين فتح قرويون مناهضون له النار صوبها. وقالت المجموعة ان المتفجرات كانت معدة لتنقل الى مكان اخر وليس لتفجيرها في المكان.

وتشن تركيا هجوما على حزب العمال الكردستاني بعد انهيار هدنة اعلنها المتمردون في العام 2015.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب