محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطي تركي امام جسر السلطان سليم الاول

(afp_tickers)

اعلنت وزير الداخلية المقدوني ميتكو كافكوف السبت ان تركيا طردت خمسة جهاديين مقدونيين الى بلادهم بعد ان كانت اوقفتهم قبل التحاقهم بالجهاديين في سوريا.

وقال في مؤتمر صحافي بسكوبيي "قصد المشتبه بهم تركيا بهدف الانضمام الى مجاهدين في سوريا" موضحا ان اعمارهم تتراوح بين 18 و24 عاما.

واضاف الوزير "ان اثنين منهم اصيبا بجروح بالغة حين حاولا الفرار عند توقيفهم".

وكان تم توقيفهم في 12 آب/اغسطس في اسطنبول حين كانوا ينتظرون مع الباني وسوري وفلسطيني ومغربي نقلهم الى سوريا.

واوضح ان انتقالهم الى سوريا "نظمه مقدونيون من الجهاديين الذين سبق ان زاروا سوريا" قبل ان يعودوا الى مقدونيا.

وتقدر سلطات مقدونيا عدد رعايها الذين قاتلوا مع تنظيمات اسلامية متطرفة في سوريا والعراق، بنحو 160 شخصا.

ويتم تجنيدهم في صفوف الاقلية الالبانية المسلمة المعتدلة في عمومها والتي تمثل ربع 2,1 مليون نسمة في مقدونيا غالبيتهم من الارثوذكس.

وبحسب الوزير فان 25 من الخمسين مقدونيا الذين لا ما يزالون في ساحة المعارك مع الجهاديين، قتلوا.

وكان رئيس مقدونيا جورجي ايفانوف اوضح في الاونة الاخيرة ان 86 من هؤلاء المتطرفين عادوا الى البلاد.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب