أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الخميس أن أنقرة تنوي اعادة فتح منتجع فاروشا المهجور في الجزء الشمالي من جزيرة قبرص.

وقال تشاوش أوغلو لقناة "سي أن أن ترك" الخاصة "نعم هناك تحضيرات. سوف تتم اعادة فتح فاروشا".

وكانت فاروشا، الحي الاكبر في فماغوستا حيث كان يسكن 45 الف شخص، تعتبر "لؤلؤة" قبرص.

لكن في عام 1974 غزت القوات التركية شمال قبرص بعد انقلاب نفذه قوميون قبارصة يونانيون بهدف ضم قبرص الى اليونان، ما تسبب في هروب جماعي للقبارصة اليونانيين الى الجنوب.

اما منازلهم التي تركوها في "جمهورية شمال قبرص التركية" فاحتلها تدريجيا القبارصة الاتراك او الاتراك.

وقد اغلق الجيش التركي فاروشا بالكامل وشيد حولها سياجا، مانعا اي كان من الوصول اليها.

وتحول هذا المنتجع السياحي الضخم بفنادقه الى مدينة اشباح لا تزال راسخة في ذاكرة سكانها السابقين. وبسبب الحظر المفروض على "جمهورية شمال قبرص التركية" المعلنة من جانب واحد ولا تعترف بها سوى انقرة، فان التجارة مع الخارج امر مستحيل.

لا يمكن للسفن استخدام ميناء فماغوستا. كما لا يمكن استخدام مطار ارجان لرحلات دولية خارج تركيا.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك