محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة التقطت في 17 اب/اغسطس 2017 للويك بورو والد الصحافي الفرنسي لو بورو المعتقل في تركيا

(afp_tickers)

افرجت السلطات التركية الجمعة عن الصحافي الفرنسي لو بورو استعدادا لترحيله الى بلاده بعد اعتقاله في تركيا لاكثر من 50 يوما بتهمة الانتماء الى "منظمة ارهابية مسلحة".

واعلن محامي بورو الافراج عن موكله في وقت سابق على شبكات التواصل الاجتماعي، في أعقاب زيارة وزير الخارجية جان ايف لودريان الى انقرة الخميس.

وعلق الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون على تويتر بان هذا الاعلان يشكل "مصدر ارتياح كبير" بعدما طالب نظيره التركي رجب طيب اردوغان "بالافراج عنه سريعا" في اب/اغسطس.

وأكد محاميه التركي مسعود غيريز لوكالة فرانس برس ان "القاضي انتهى من جمع الاثباتات في هذا الملف وأمر الافراج عنه وترحيله"، مضيفا ان بورو الذي كان معتقلا في شرناك (جنوب شرق) "سلم الى الشرطة لنقله إلى مركز ترحيل، لطرده الى فرنسا مساء او غدا". واكدت لجنة دعم الصحافيين ان بورو سيصل الى باريس السبت.

واعتقل بورو الطالب في الاعلام في بروكسل في 26 تموز/يوليو على الحدود بين العراق وتركيا بعد العثور بحوزته على صور تظهره مع مقاتلين اكراد سوريين. ووضع قيد التوقيف الاحتياطي في الاول من اب/اغسطس للاشتباه بانتمائه الى "منظمة ارهابية مسلحة".

واكد الدفاع ان هذه الصور تعود الى تقرير اجري في 2013 حول ظروف حياة السكان السوريين.

وكان القضاء التركي رفض مرتين طلبا باطلاق سراح بورو البالغ 27 عاما الذي اعتاد العمل في مناطق النزاعات وعمل مع قناتي "تي في 5 موند" و"ارتي" وموقع "سليت".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب