محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انتقدت انقرة الاحد برنامج الحكومة الجديدة التي شكلها المحافظون واليمين القومي في النمسا، وتعارض بشدة انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي.

واعتبرت وزارة الخارجية التركية في بيان ان "هذا الاعلان الذي لا اساس له والقصير النظر في برنامج الحكومة الجديدة يؤكد ويا للأسف المخاوف من توجه سياسي قائم على التمييز والتهميش".

وحذرت من ان تحقيق هذا البرنامج، من شأنه ان يعرض النمسا لخطر "خسارة صداقة تركيا".

من جانبه، اعتبر وزير الشؤون الاوروبية التركي عمر جيليك ان الحكومة الجديدة في النمسا "بدأت التعرض للقيم الديموقراطية الاساسية".

واكد في تغريدات ان المستشار المحافظ المقبل سيباستيان كورتز كان "اكثر راديكالية من اليمين القومي".

وانتقد ايضا الاتحاد الاوروبي بسبب عدم ادانته برنامج الحكومة في النمسا. وقال ان "تجاهل المقاربات العرقية لبرنامج الحكومة النمساوية... دليل على الضعف".

ومفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي متوقفة منذ محاولة الانقلاب العسكري عام 2016 وموجة القمع التي تلته. وتأمل النمسا في الوقف الرسمي لهذه المفاوضات، لكن هذه الرغبة تصطدم بمعارضة عدد كبير من البلدان في الاتحاد الاوروبي، ولاسيما المانيا.

ودخل حزب الحرية اليميني القومي حكومة التحالف الجديدة التي تشكلت السبت، وحصل على حقائب الخارجية والدفاع والداخلية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب