محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شارع في القسم الذي تسيطر عليه المعارضة في حلب

(afp_tickers)

نفت تركيا الاحد ان يكون حرس الحدود التابع لها قد اطلق النار على مدنيين سوريين كانوا يقتربون من الحدود هربا من المعارك بين تنظيم الدولة الاسلامية ومقاتلين معارضين، الامر الذي كانت اكدته هيومن رايتس ووتش.

واكدت وزارة الخارجية التركية ان الاتهامات التي ساقتها المنظمة "لا تمت الى الحقيقة بصلة"، مذكرة بان تركيا تستقبل نحو ثلاثة ملايين سوري هربوا من الحرب في بلادهم.

واوضحت ان الاف السوريين نزحوا بسبب "هجمات تنظيم الدولة الاسلامية"، مضيفة ان "منظمات الاغاثة التركية تتخذ الاجراءات الضروية على جانبي الحدود لمساعدة السوريين".

واتهمت هيومن رايتس ووتش الجمعة حرس الحدود التركي باطلاق النار على نازحين سوريين.

وقال غيري سمبسون الباحث في المنظمة "في وقت يفر المدنيون من مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية، ترد تركيا باطلاق الرصاص الحي بدلا من ان تبدي تعاطفا" معهم.

واشارت المنظمة الى ان 30 الف شخص على الاقل هربوا من المعارك بين الجهاديين وفصائل مقاتلة في شمال سوريا خلال يومين، داعية تركيا الى فتح حدودها لهم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب