أ ف ب عربي ودولي

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو

(afp_tickers)

ندد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الجمعة بالتعصب، بعدما قام مشاركون في اجتماع لرئاسة جامعة اونتاريو (وسط) بتمزيق نسخة من القرآن احتجاجا على اقامة صلوات في المدراس.

وقال جاستن ترودو ردا على سؤال عن هذا الحادث الذي ردد أيضا خلاله 80 شخصا شعارات معادية للاسلام، "يجب ان نواصل بحزم التصدي للتعصب".

وتتيح احكام قانون حقوق الأفراد في اونتاريو، والذي يحدد التنظيمات الدينية، للطلبة المسلمين في اكاديمية بيل، الضاحية الغربية لتورونتو حيث نسبة كبيرة من المتحدرين من أصول مهاجرة، تأدية صلاة الجمعة في هذه المؤسسة التعليمية.

واضاف رئيس الوزراء ان الحكومة "تواصل مساعيها حتى يفهم كل كندي ان احترام جيرانه... هو الطريق الذي تحتاج كندا الى المضي فيه".

وشدد على ضرورة "إبداء الاحترام ومساعدة الآخرين" مؤكدا أن هذا "في تركيبتنا الجينية".

واعتبرت الهيئة التربوية في دائرة بيل ان الاشخاص المتورطين في الحادث فسروا القانون تفسيرا خاطئا، منتقدين تكاليف اضافية مفترضة او تأثير الصلاة على قدرة التلامذة على التركيز.

ووقع هذا الحادث في وقت تبنى النواب في 23 اذار/مارس مذكرة تهدف إلى ادانة العداء للاسلام و"كل اشكال العنصرية والتمييز الديني المنهجيين".

وفي اواخر كانون الثاني/يناير، قتل شاب متطرف ستة مسلمين خلال الصلاة في مسجد كيبيك.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي