محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طفل في مركز لتأهيل اللاجئين في تيرفينز في النمسا

(afp_tickers)

تزداد الهجمات بمختلف انواعها على مراكز طالبي اللجوء في النمسا لتتضاعف هذا العام، وفقا لارقام حكومية نشرت السبت.

وقال وزير الداخلية فولفغانغ سوبوتكا ردا على لجنة تحقيق برلمانية ان 24 هجوما سجلت في النصف الاول من عام 2016، مقارنة مع 25 لكامل العام 2015.

وراوحت الحوادث بين هجمات بالحامض ورشق بالحجارة من خلال النوافذ او كتابات عنصرية او نازية على الجدران فضلا عن مواقف تتضمن كراهية في شبكة الانترنت.

وندد النائب المعارض عن الخضر البرت شتاينهاوزر، الذي طلب التحقيق، بارتفاع وتيرة "نقاش سياسي محتدم حول طالبي اللجوء".

وقال في هذا السياق "في ظل اجواء من عدم التسامح في السياسة (...) لا عجب ان يعتبر البعض تلك الهجمات مشروعة".

وشهدت النمسا تدفق 90 الف شخص تقدموا بطلبات لجوء العام الماضي، في ما يعتبر احد اعلى المستويات من حيث عدد السكان في اوروبا.

واثار حزب الحرية اليميني المتطرف، على غرار احزاب مماثلة في انحاء اوروبا، مخاوف بشأن تدفق اللاجئين ليعزز مواقعه.

وتضع استطلاعات الرأي المرشح عن هذا الحزب نوربرت هوفر على قدم المساواة مع خبير البيئة المستقل الكسندر فان دير بيلين في الانتخابات الرئاسية في الرابع من كانون الاول/ديسمبر المقبل.

وفي حال فوز هوفر، فسيكون بذلك اول رئيس من اليمين المتطرف في اوروبا منذ عام 1945.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب