محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشرطة الاميركية تنتشر امام السفارة التركية في واشنطن اثناء زيارة الرئيس اردوغان الثلاثاء 16 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

تم توقيف شخصين واصيب تسعة آخرون بجروح في مواجهات مساء الثلاثاء بين مناصرين لرئيس تركيا رجب اردوغان ومحتجين اكراد على زيارته لواشنطن، بحسب ما افادت وسائل اعلام اميركية.

وجرت المواجهات امام اقامة السفير التركي بواشنطن التي توجه اليها اردوغان اثر اجتماعه بالرئيس الاميركي دونالد ترامب.

ولم تتمكن الشرطة من منع المعسكرين من التصادم.

وهاجم الحراس الشخصيون لاردوغان متظاهرين كانوا يلوحون برايات "وحدات حماية الشعب" الكردية السورية.

واظهرت اشرطة فيديو بثت على انترنت عراكا بين الجانبين.

وقال مصطفى ديكليتاس وهو من انصار اردوغان لقناة ايه بي سي "لم نكن نفعل شيئا سيئا، كنا فقط نحتفي" بزيارة الرئيس.

غير ان المتظاهرين الاكراد كانت لهم رواية مختلفة.

وقالت المتظاهرة لوسي يوسوان "فجأة هجموا علينا" مؤكدة انه تمت مهاجمتها من انصار اردوغان وقالت "احدهم بدأ يضربني في رأسي".

وتمكنت شرطة واشنطن في نهاية المطاف من استعادة الهدوء وتم نقل تسعة اشخاص الى المستشفى، بحسب اجهزة الطوارىء.

وكان ترامب واردوغان وعدا في اول اجتماع لهما بتهدئة التوتر بين الحليفين خصوصا حول ملف المقاتلين الاكراد الذين تدعمهم واشنطن ضد المسلحين الجهاديين في حين تعتبرهم انقرة مجموعة "ارهابية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب