محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يمني بين انقاض بناء تهدم جراء غارة جوية للتحالف على صنعاء 9 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

قتل تسعة اشخاص بينهم اطفال في غارة جوية استهدفت الجمعة حيا سكنيا جنوب العاصمة اليمنية صنعاء وادت الى تدمير مبنيين، بحسب ما افاد شهود ومصادر طبية وكالة فرانس برس.

وقال محمد احمد الذي يسكن احد المبنيين في حي فج عطان عند الاطراف الجنوبية للمدينة "اخرجناهم من تحت الانقاض الواحد تلو الاخر، بعضهم اطفال من اسرة واحدة"، مضيفا "نقلنا حتى الان تسعة شهداء الى المستشفى".

واكد مسعفون يمنيون في موقع الغارة لفرانس برس ان تسعة اشخاص على الاقل لقوا حتفهم في الغارة، بينهم اطفال ونساء.

وذكرت من جهتها قناة "المسيرة" الناطقة باسم المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة، ان الضربة الجوية ادت الى مقتل 14 مدنيا بينهم ستة اطفال، متهمة التحالف العربي بقيادة المملكة السعودية بالوقوف خلفها.

وافاد مصور وكالة فرانس برس ان المبنيين المؤلف كل منهما من ثلاثة طوابق، دمرا بالكامل. واظهرت صور التقطها المصور انقاضا في موقع الضربة.

وقال محمد احمد "عندما ضرب الصاروخ، دمر احد المبنيين فورا فأدى ذلك الى تدمير المبنى المجاور له ايضا. بعض السكان نجوا، واخرون علقوا تحت الانقاض، بينهم من استشهد، وبينهم من اصيب".

يشهد اليمن منذ العام 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية، وقد سقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل المملكة السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في البلد الفقير.

وأدى النزاع حتى الآن الى مقتل اكثر من ثمانية آلاف شخص وجرح 47 الف شخص آخرين على الاقل منذ ان اطلقت السعودية حملتها العسكرية دعما لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، بحسب أرقام منظمة الصحة العالمية.

ووقعت غارة الجمعة بعد يومين من مقتل 30 شخصا على الاقل بينهم مدنيون في سلسلة غارات استهدفت صنعاء ومحيطها ونسبت الى التحالف العربي.

وسبق ان اتهم التحالف العربي بالوقوف خلف ضربات جوية تسببت في مقتل مدنيين. وفي 19 تموز/يوليو، قتل عشرون شخصا على الأقل في غارة جوية على مخيم للنازحين بالقرب من تعز كبرى مدن جنوب غرب اليمن، التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون.

وكان تقرير للأمم المتحدة نشر الاسبوع الماضي افاد بان عدد الضربات الجوية في اليمن خلال النصف الأول من عام 2017 تخطى عدد الضربات الجوية التي شهدها العام الماضي بالكامل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب