محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عراقية تصلي في كنيسة كلدانية في البصرة جنوبي العراق في الاول من كانون الثاني/يناير 2016

(afp_tickers)

اعلنت الحكومة التشيكية الخميس تخليها عن برنامج لتوطين عدد من المهاجرين العراقيين المسيحيين بعد ان غادر عدد منهم البلاد الى المانيا بينما قرر عدد اخر العودة الى العراق.

وقال وزير الداخلية ميلان شوفانيتش في تغريدة على تويتر "بناء على اقتراحي، فقد تخلت الحكومة عن مشروعها لتوطين 153 عراقيا في جمهورية تشيكيا".

واضاف "من المستحيل دعم مشروع لا يحقق اهدافه"، مضيفا ان تشيكيا "ليست وكالة سفر".

وبموجب البرنامج كانت الحكومة تعتزم قبول 130 لاجئا من اقليم كردستان العراق و23 لاجئا عراقيا من لبنان.

الا ان 89 فقط وصلوا الى الدولة العضو في الاتحاد الاوروبي، بينهم عائلة من 25 فردا رفضت تقديم طلبات لجوء في تشيكيا وانتقلت الى المانيا الاسبوع الماضي.

ونقل الاعلام المحلي عن مسؤولين المان قولهم ان المانيا تريد اعادتهم الى تشيكيا.

ومن المقرر ان يعود ثمانية عراقيين مسيحيين تم قبولهم بموجب البرنامج الى العراق الخميس.

وقالت مؤسسة "جينيريس 21" الخيرية التي تتعاون مع الحكومة في هذا البرنامج ان "السبب في ذلك هو ان رجلا يبلغ من العمر 63 عاما ابلغنا انه يحتضر ويريد ان يموت في العراق".

واضافت المؤسسة انها ستواصل رعاية اللاجئين المتبقين في البلاد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب