محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انصار التيار الصدري يتظاهرون في بغداد في 6 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

تظاهر المئات غالبيتهم من انصار التيار الصدري في اماكن متفرقة بعد صلاة الجمعة في بغداد بعيدا عن وسط المدينة مؤكدين مطالبهم بالاصلاحات ومحاربة الفساد.

وقد تظاهر الالاف مرارا خلال الاسابيع الماضية للضغط على الحكومة من اجل تعيين وزراء تكنوقراط مستقلين بدلا من موالين لاحزاب سياسية.

وكانت ساحة التحرير والمنطقة الخضراء حيث مقر الحكومة ومجلس النواب، كلاهما في وسط بغداد، الموقع الرئيسي لتجمع المتظاهرين الذين اقتحموا مبنى البرلمان داخل المنطقة الخضراء.

وقال مصدر في مكتب الصدر في النجف الجمعة لفرانس برس ان " التظاهرات الغاضبة ستنطلق في اماكن اقامة صلوات الجمعة في كل محافظة احتجاجا على عدم تصويت البرلمان على حكومة التكنوقراط وممارسة التسويف والمماطلة".

واكد ابراهيم الجابري مسؤول مكتب التيار الصدري في الجانب الشرقي من بغداد ان "التظاهرات مستمرة في كل مكان حيث تقام صلاة الجمعة في بغداد والمحافظات ضد الفساد والمفسدين".

واضاف "نحن بانتظار جلسة البرلمان وهذه فرصة اعطيناها للحكومة".

من جانبها، اتخذت القوات الامنية اجراءات مشددة شملت قطع طرق وجسور رئيسية تؤدي الى المنطقة الخضراء، بحواجز كونكريتية اضافة الى انتشار مكثف لقوات الامن.

وقال الجابري "يعلمون باننا لن نخرج للتظاهر، وقاموا بهذا كانه من موقع القوة لكن القوة عند الشعب وليس عند الطغاة" مؤكدا ان "تظاهرة خرجت في مدينة الصدر، والتظاهرات مستمرة ولن تتوقف".

ويطالب المتظاهرون وغالبيتهم من انصار رجل الدين مقتدى الصدر، باصلاحات ومحاربة الفساد في معظم المؤسسات الحكومية.

وفشل مجلس النواب بالتصويت على اسماء مرشحين تكنوقراط، قدمهم رئيس الوزراء حيدر العبادي بسبب تجاذبات سياسية.

ويسعى العبادي الى تشكيل حكومة من وزراء مستقلين لكنه يواجه معارضة من قبل الاحزاب الكبيرة التي تتمسك بسيطرتها على مقدرات البلاد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب