محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تظاهرة مناهضة لترامب امام فندق حياة ريجنسي الذي يستضيف المؤتمر الجمهوري في كاليفورنيا في 29 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

وقعت مناوشات بين مئات المتظاهرين وشرطة مكافحة الشغب الاميركية الجمعة امام فندق في كاليفورنيا حيث القى دونالد ترامب المرشح الجمهوري الاوفر حظا في الانتخابات الرئاسية الاميركية خطابا، ما اجبره على الدخول والخروج من باب خلفي.

واقتحم عشرات المتظاهرين الحواجز محاولين دخول الفندق الذي يستضيف المؤتمر الجمهوري في كاليفورنيا لكن الشرطة نجحت في صدهم.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا كراهية، لا عنصرية، لا ترامب" و"نحتاج الى من يوحدنا، لا من يفرقنا" وكذلك "ترامب هو هتلر العصر الحديث". كما حمل البعض اعلاما مكسيكية.

واجبرت المواجهات امام فندق حياة ريجنسي قرب مطار سان فرانسيسكو الدولي المرشح الجمهوري وفريق حمايته الشخصية على الترجل من موكبه على طريق سريع قريب والقفز فوق حاجز لدخول الفندق من باب خلفي.

وقال امام المؤتمر "لم يكن هذا الدخول سهلا. خلت انني اعبر الحدود".

تنتخب كاليفورنيا في 7 حزيران/يونيو في اليوم الاخير من الانتخابات التمهيدية الجمهورية، ويعتبر الفوز فيها اساسيا لترامب من اجل ضمان عدد المندوبين المطلوب للفوز بالتعيين الجمهوري فورا.

هاجم ترامب بحدة خصميه سناتور تكساس تيد كروز وحاكم اوهايو جون كاسيك لبقائهما في السباق.

وقال للحضور "اعتقد ان الامر سينتهي قريبا جدا" مضيفا "فعلا، اوجه الحديث الى الحضور هنا، لان حزبنا يجب ان يكون موحدا".

بعد خطابه الذي لم يشهد اشكالات واكبه فريق الحماية خارجا عبر الباب الخلفي.

وافادت صحيفة لوس انجليس تايمز ان حشدا من حضور المؤتمر تابعوا بالبث الحي مغادرة ترامب الفندق وهتفوا فرحا عندما دخل سيارته مبتعدا عن المتظاهرين.

- المهاجرون سئموا من تشويه صورتهم -

امام الفندق رشق متظاهرون مناهضون لترامب الشرطة بالبيض، واوقف خمسة اشخاص على الاقل بحسب متحدث باسم الشرطة قال ان عددا من المتظاهرين والشرطيين اصيبوا بجروح طفيفة.

قال اريك لوبيز احد المتظاهرين "انا هنا لانني لا احبذ الاساءات التي ادلى به ترامب مؤخرا بشأن المهاجرين وذوي الاصول اللاتينية". اضاف "لسنا جميعنا كما يظن".

كما ندد المتحدث باسم التحالف من اجل حقوق انسانية للمهاجرين في لوس انجليس خورخي ماريو كبريرا بخطاب ترامب معربا عن امله في هزيمة ثري قطاع العقارات في الانتخابات.

وقال لوكالة فرانس برس في بيان ان المهاجرين وذوو الاصول اللاتينية "سئموا من تشويه صورتهم والاساءات والتهجم. رغم ذلك يجب ان نرد بمسيرات سلمية كما فعلنا على الدوام وان نشارك في الانتخابات".

واتت تظاهرة بورلينغيم بعد تظاهرة مشابهة آلت الى العنف في وقت متاخر الخميس في تجمع انتخابي اخر لترامب في جنوب كاليفورنيا.

واوقف حوالى عشرين متظاهرا امام مسرح اورانج كاونتي في كوستا ميسا في احد تجمعات ترامب شارك فيه الالاف استعدادا للانتخابات التمهيدية في الولاية في 7 حزيران/يونيو.

ورشق المتظاهرون الاليات العابرة بالحجارة وخربوا سيارات خاصة واخرى تابعة للشرطة.

- "تهجمه على الاعلام نفاق" -

وجه المسؤول عن تحقيق صحيفة بوسطن غلوب في قضية استغلال جنسي للاطفال في الكنيسة الكاثوليكية الذي استوحي منه فيلم "سبوتلايت" انتقادات لاذعة الى ترامب على تعامله "الفاضح" مع الصحافيين الذين يغطون حملته.

وقال بين برادلي جونيور الذي كان يقود تحقيق الصحيفة الحائز جائزة بوليتزر الذي جرى في 2001-2002 بشان كنيسة بوسطن ان اتهام ترامب المتكرر للصحافيين بانعدام النزاهة يجعل منه منافقا.

وقال "ما يجري في الحملة الجمهورية امر فاضح. يضعهم في علبة ويمنع عليهم الخروج لمحادثة الناس" مخاطبا منتدى في لوس انجليس.

تابع "ثم يقول +انظروا اليهم، انظروا كم انهم مخادعون+ هذا الرجل الذي عاش حياته على اكتاف الصحافة ويملك علاقاته الخاصة الجيدة مع صحافيين، يتلاعب بهم".

اضاف ان ترامب "منافق جدا عندما يصفهم بانهم مجموعة من الانتهازيين الذين يفتقرون الى النزاهة. انه امر مشين".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب