أ ف ب عربي ودولي

انتشار للشرطة الاسرائيلية في القدس عند باب العمود في 1 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

تظاهر مئات معظمهم من اليهود الاسرائيليين، السبت في القدس تنديدا باحتلال الاراضي الفلسطينية منذ خمسين عاما، بحسب تقديرات الشرطة.

لكن المنظمين وصحافيين في المكان قدروا عدد المشاركين بنحو الفين ساروا من القدس الغربية الى باب يافا في المدينة القديمة حيث اقيمت منصة رفعت عليها الاعلام الاسرائيلية والفلسطينية.

وهتف الحشد بالعبرية والعربية "يهود وعرب، لسنا اعداء" و"لا لحكومة ضم" و"سلام وعدالة اجتماعية".

وجرت التظاهرة بدعوة من حزب ميريتس اليساري العلماني المعارض ومن القائمة العربية الموحدة التي تضم احزابا عربية اسرائيلية في البرلمان ومن منظمات غير حكومية مناهضة لاحتلال اسرائيل للاراضي الفلسطينية.

وتأتي في وقت تواجه الاحزاب المطالبة بقيام دولة فلسطينية ووقف الاستيطان مزيدا من الصعوبة في اسماع صوتها لدى الرأي العام الاسرائيلي في مواجهة حكومة بنيامين نتانياهو التي تعتبر الاكثر يمينية في تاريخ البلاد.

وتمت التظاهرة من دون حوادث وفق الشرطة رغم بعض التوتر في القدس حيث طعن فلسطيني من الضفة الغربية المحتلة في وقت سابق السبت ثلاثة اسرائيليين قبل ان يقتل قرب باب العمود في المدينة القديمة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي