محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(afp_tickers)

تظاهر المئات الجمعة في مدينة بنغازي بشرق ليبيا مطالبين باسقاط حكومة عبدالله الثني المعترف بها دوليا واعتبار المجموعات الاسلامية المقاتلة "جماعات ارهابية".

وافاد مصدر امني وشهود ان ثلاث قذائف هاون سقطت قرب المتظاهرين من دون أن تخلف ضحايا.

وقال ضابط امن كان موجودا في المكان ان "ثلاث قذائف هاون سقطت قرب مئات المتظاهرين الذين تجمعوا في ساحة التحرير في منطقة الكيش وسط مدينة بنغازي من دون أن تخلف ضحايا"، فيما قال شهود إن "القذائف أخطأت المتظاهرين وأصابت متحف البركة" وهو مبنى تاريخي يرجع لفترة الحكم العثماني لليبيا.

وقال مراسل فرانس برس إن دوي الانفجارات كان قويا فيما ارتفعت سحب الدخان في سماء المكان وسادت المتظاهرين حال من الهلع.

وفي بيان اصدروه، طالب المتظاهرون ب"اعتبار جماعة الإخوان المسلمين والجماعات الإسلامية المقاتلة جماعات ارهابية"، رافضين "الحوار مع قادة الميليشيات والمساندين والداعمين للإرهاب".

كما طالبوا بإسقاط حكومة عبدالله الثني المعترف بها دوليا نتيجة ضعف أدائها، مؤكدين "ضرورة ان يعمل اللواء خليفة حفتر على إعادة بناء الجيش الليبي فور أدائه القسم القانوني قائدا عاما للجيش".

ومنذ منتصف تشرين الأول/أكتوبر تشن وحدات من الجيش النظامي الليبي معززة بمسلحين موالين للواء حفتر هجوما على الميليشيات الاسلامية لاستعادة بنغازي بعدما سيطرت عليها في تموز/يوليو 2014.

كما تخوض قوات حفتر معارك في غرب البلاد ووسطها وشرقها وجنوبها تمهيدا لاستعادة السيطرة عليها لصالح السلطات المعترف بها.

ولجأ البرلمان المعترف به دوليا والحكومة المنبثقة منه إلى شرق البلاد بعد سيطرة ميليشيات فجر ليبيا على العاصمة طرابلس في آب/أغسطس الماضي وإعادة إحيائها المؤتمر الوطني العام، اي البرلمان المنتهية ولايته وتشكيلها حكومة إسلامية موازية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب