محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اعتقلت الشرطة الاحد اكثر من عشرين شخصا خلال تجمع في موسكو طالب ب"حرية الانترنت" بعد قرار السلطات الروسية حظر تطبيق تلغرام الواسع الانتشار للرسائل النصية.

وسمحت بلدية موسكو بالتظاهرة التي جمعت مئات المشاركين في وسط العاصمة الروسية، في عدد اقل بكثير مقارنة بالتحرك السابق نهاية نيسان/ابريل والذي حشد نحو ثمانية الاف متظاهر.

وافادت منظمة "او في دي-انفو" ان عشرين شخصا على الاقل هم اعضاء في تجمعات قومية اعتقلتهم الشرطة.

وقال الطالب دافيد خاسيل الذي شارك في التحرك لفرانس برس "ينبغي تمكيننا من التعبير عن رأينا، ويجب الا نخاف التعبير عنه. علينا الا نخاف شيئا، لا الشرطة ولا التعرض للضرب ولا منعنا من الكلام".

وقال مشارك آخر هو مارك ماركر (29 عاما) "يجب الا نبقى جالسين في البيت امام الانترنت. الامور لن تتغير اذا توقف الناس عن المشاركة" في تحركات مماثلة.

وامرت السلطات الروسية منتصف نيسان/ابريل بحظر تلغرام الذي يضم مئتي مليون مستخدم سبعة في المئة منهم في روسيا ما دام التطبيق لا يوفر للاجهزة الامنية سبل قراءة رسائل المستخدمين.

وجاء هذا الحظر بعيد انتخاب فلاديمير بوتين لولاية رئاسية رابعة في اذار/مارس.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب