محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يهودي متشدد يتواجه مع شرطي اسرائيلي خلال التظاهرة في 23 تشرين الاول/اكتوبر في القدس.

(afp_tickers)

تظاهر آلاف من اليهود المتشددين مجددا الاثنين وأغلقوا المدخل الرئيسي للقدس في اطار حركة احتجاجهم ضد جهود فرض الخدمة العسكرية الالزامية عليهم مثل العلمانيين.

ونظمت سلسلة تظاهرات مماثلة في الاسابيع الماضية، وتم خلالها اعتقال شبان من اليهود المتشددين المشتبه بتهربهم من الخدمة العسكرية.

وقال مراسل لفرانس برس ان التظاهرات جرت في منطقة قرب محطة الحافلات المركزية في القدس والتي تعد المخرج الرئيسي للمدينة.

واستخدمت الشرطة المياه العادمة لتفريق المتظاهرين.

وتظاهر اليهود المتشددون في مناطق مختلفة في المدينة واغلقوا شوارع اخرى.

وقالت الشرطة الاسرائيلية انه تم اعتقال 10 اشخاص على الاقل.

واعتقلت الشرطة الخميس 120 من اليهود المتشددين الخميس خلال تظاهرات شارك فيها آلاف من هذا التيار ضد فرض الخدمة العسكرية عليهم.

وقررت المحكمة العليا، وهي اعلى سلطة قضائية في اسرائيل، في ايلول/سبتمبر الماضي الغاء الاعفاء الذي كان يتمتع به طلاب المدارس الدينية اليهودية من الخدمة العسكرية.

وكان القانون الذي اقر عام 2014 يتيح زيادة عدد المجندين من اليهود المتدينين الذين كانوا يستفيدون من اعفاءات بحجة التفرغ للدراسة في المدارس الدينية.

والتجنيد مفروض على الاسرائيليين اليهود عند بلوغهم 18 عاما، بحيث يخدم الرجال لعامين وثمانية اشهر والنساء لعامين.

ومنذ قيامها في 1948 واجهت اسرائيل مسألة تجنيد المتدينين، وعاملهم اول رئيس وزراء ديفيد بن غوريون معاملة خاصة، كونهم كانوا ضامنين لاستمرار دراسة تعاليم الديانة اليهودية.

ويشكل هؤلاء نحو 10% من السكان في اسرائيل ويطبقون الشريعة اليهودية بشكل متشدد في حياتهم اليومية.

وتفيد توقعات انه مع استمرار ازدياد عدد السكان من اليهود المتشددين الذين تعتبر نسبة تزايدهم اكبر من نسبة تزايد العلمانيين، فأنهم قد يشكلون ربع السكان في اسرائيل بحلول عام 2050.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب