محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مناصرو حزب "تيت كالي" يتظاهرون في بور او برنس في 24 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

تظاهر مئات من انصار حزب "تيت كالي" الهايتي حزب الرئيس السابق ميشال مارتيلي في بور اوبرنس الاحد وهو اليوم الذي كان يفترض ان تجرى فيه الانتخابات الرئاسية والتشريعة المؤجلة منذ كانون الاول/ديسمبر 2015.

وقال جوجيل بولوت احد المتظاهرين مازحا "نحن في الشارع بحثا عن مكاتب الاقتراع".

وبسبب التاجيل المتتالي للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية بعد جولة اولى نددت المعارضة بما قالت انه تزوير شابها، غادر مارتيلي منصبه مع نهاية ولايته في 7 شباط/فبراير 2016 دون ان يسلم السلطة لرئيس منتخب.

وتم التوقيع على اتفاق للخروج من الازمة بين السلطة والبرلمان ما اتاح تولي رئيس مجلس الشيوخ السابق جوسيليرم بريفي منصب الرئيس المؤقت لولاية من 120 يوما.

وجاء في الاتفاق ايضا ان الجولة الثانية المعلقة من الانتخابات ستنظم يوم 24 نيسان/ابريل الحالي.

لكن لم يتم احترام التاريخ لانه لم يتم الانتهاء من ارساء الحكومة الجديدة والمجلس الانتخابي المؤقت المكلف تنظيم الانتخابات الا قبل ثلاثة اسابيع. ولم يقر الرئيس الا الاربعاء باستحالة تنظيم الانتخابات في 24 نيسان/ابريل.

وقال الرئيس الاربعاء "ان المجلس الانتخابي يعتبر انه يمكنه نشر جدول الانتخابات بين 15 و31 ايار/مايو". واثار هذا التصريح غضب معارضي السلطة المؤقتة التي يتهمونها بالسعي للبقاء في الحكم بعد انتهاء اشهر ولايتها الثلاثة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب