محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس تحرير اذاعة صدى موسكو الكسي فينيديكتوف في مقر الاذاعة اثر تعرض مقدمة برامج للطعن من مجهول في 23 تشرين الاول/اكتوبر 2017.

(afp_tickers)

تعرضت مقدمة برامج في اذاعة "صدى موسكو" التي تنتقد الكرملين، للطعن الاثنين من قبل مجهول اقتحم قسم التحرير واوقفته السلطات، بحسب ما اعلن رئيس تحرير الاذاعة لوكالة فرانس برس.

وأوضح اليكسي فينيديكتوف في اتصال هاتفي مع فرانس برس ان تاتيانا فلغنغوير "اودعت المستشفى حيث قيل لنا ان حياتها ليست في خطر".

واعتدى المهاجم على حارس المبنى قبل ان يصعد الى مكاتب الاذاعة في قلب موسكو و"طعن مقدمة البرامج تاتيانا فلغنغوير في العنق بسكين"، بحسب المصدر ذاته.

واضاف "لا نعرف من هو هذا الرجل" مشيرا الى ان امن البناية اوقفه وسلمه للشرطة.

واذاعة "صدى موسكو" هي اول اذاعة حرة ولدت في 1990 قبل انهيار الاتحاد السوفياتي.

وباتت تحت سلطة مجموعة الغاز العامة غازبروم في 2001 بعد عام من تولي الرئيس فلاديمير بوتين الحكم.

غير ان الاذاعة نجحت في ان تبقى حتى الان الاذاعة الروسية الرئيسية التي تقدم وجهات نظر مستقلة في مشهد اعلامي مغلق تخضع فيه كبريات قنوات التلفزيون للمراقبة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب