محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة تعود الى حزيران/يونيو 2013 لمزارع فلسطيني يعمل في ارضه في قرية بتير بالضفة الغربية المحتلة الى جنوب غرب القدس بمحاذاة سكة قطار

(afp_tickers)

أعلنت السلطات الاسرائيلية ان احد خطوط النقل الحديدي الرئيسية سيظل مغلقا حتى مساء الاحد لتعذر انجاز اعمال الصيانة في الوقت المحدد بسبب رفض الاحزاب اليهودية المتشددة المشاركة في الائتلاف الحكومي القيام باي عمل اثناء عطلة السبت.

وفي كل اسبوع تتوقف حركة القطارات بالكامل في اسرائيل اثناء عطلة السبت التي تبدأ مساء الجمعة وتنتهي مساء السبت، ولكن مواصلة اعمال الصيانة على خط قطارات تل ابيب-حيفا في يوم العطلة اثار ازمة داخل حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الائتلافية اذ ان الاحزاب اليهودية المتشددة فرضت عدم القيام بأي عمل يوم السبت.

واذا كان عشرات الاف الركاب سيدفعون فاتورة هذا التعطيل، فان هذه الازمة ما هي الا نموذج عن التوترات القائمة بين العلمانيين والمتدينين في المجتمع الاسرائيلي.

وكان من المفترض ان تتواصل اعمال الصيانة على خط تل ابيب-حيفا يوم السبت لكن نتانياهو رضخ لضغوط حلفائه المتشددين دينيا وامر مساء الجمعة، قبيل بدء عطلة السبت، بان تتوقف كل اعمال الصيانة المقررة السبت، متعهدا حل المسألة في غضون 72 ساعة، كما اعلن مكتبه.

واثر قرار رئيس الوزراء اعلنت شركة السكك الحديد الاسرائيلية على موقعها الالكتروني ان خط تل ابيب-حيفا لن يعود الى الخدمة قبل مساء الاحد ريثما تنتهي اعمال الصيانة.

وكانت الاحزاب اليهودية المتشددة هددت الاسبوع الماضي بالانسحاب من الائتلاف الحكومي اذا ما تواصلت اعمال الصيانة خلال عطلة السبت. وتتمتع حكومة نتانياهو باغلبية ضئيلة في الكنيست (67 مقعدا من اصل 120) بينها 13 مقعدا يشغلها حزبا شاس ويهودية التوراة الموحدة ما يعني ان انسحاب هذين الحزبين الدينيين المتشددين من الائتلاف الحكومي كفيل بالاطاحة به.

ولكن رضوخ نتانياهو لضغوط المتدينين جعله في مواجهة مع العلمانيين اذ ان قراره وقف اعمال الصيانة دفع بالمئات الى التظاهر مساء السبت امام محطة قطارات رئيسية في تل ابيب، بحسب مشاهد بثتها قنوات التلفزيون.

ونشرت تسيبي ليفني القيادية في ائتلاف "الاتحاد الصهيوني" المعارض على صفحتها على فيسبوك شريط فيديو يظهر مشاركتها في التظاهرة واتهامها حكومة نتانياهو ب"تغليب مصالحها السياسية على المصلحة العامة".

ومساء السبت اتهم نتانياهو وزير النقل اسرائيل كاتز، احد خصومه في حزب الليكود الذي يتزعمه، بالوقوف وراء الازمة، مؤكدا ان الوزير تقصّد ان تجري اعمال الصيانة يوم الصيانة من اجل افتعال ازمة مع الاحزاب اليهودية المتشددة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب