محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس القبرصي اليوناني نيكوس اناستاسيدس والامين العام للامم المتحدة انتونيو غوتيريس والزعيم القبرصي التركي مصطفة اكينجي، في 30 حزيران/يونيو 2017 في منتجع كران-مونتانا بسويسرا

(afp_tickers)

أعلنت الامم المتحدة الاربعاء ان المحادثات حول قبرص التي تجري في سويسرا منذ أسبوع قد علقت مؤقتا بناء على طلب المسؤولين القبارصة الاتراك واليونانيين، على ان تستأنف في المساء.

وقد بدأت المحادثات تحت اشراف الامم المتحدة في 28 حزيران/يونيو في فندق كبير بمحطة كران-مونتانا بجبال الالب، في حضور الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس والزعيم القبرصي التركي مصطفى أكينجي، ومندوبين عن البلدان "الضامنة" لأمن الجزيرة -اليونان وتركيا وبريطانيا (القوة المستعمرة السابقة) والاتحاد الاوروبي.

وقال عليم صديقي المتحدث باسم مبعوث الامم المتحدة حول هذا الملف اسبن بارث ايدي، ان "اجتماعات هذا الصباح قد ارجئت حتى المساء بناء على طلب الزعيمين، حتى يتاح لهما الوقت لاجراء مشاورات والقيام بالاعمال التحضيرية".

وأضاف في تصريح لوكالة فرانس برس ان "ايدي سيعقد سلسلة من الاجتماعات الثنائية قبل استئناف المحادثات في الساعة 18,00 (16,00 ت غ)".

وتهدف المحاثات الى اعادة توحيد الجزيرة المقسومة منذ أكثر من 40 عاما. وعقدت جولة سابقة من المحادثات في كانون الثاني/يناير في سويسرا ولم تسفر عن نتيجة.

وقبرص مقسومة منذ ان اجتاح الجيش التركي في 1974 شطرها الشمالي ردا على انقلاب كان يهدف الى ضم الجزيرة المتوسطية لليونان.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب