محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الجديد بوريس جونسون بعد لقائه ماي في 10 داونينغ ستريت 13 يوليو 2016

(afp_tickers)

عين بوريس جونسون، رئيس بلدية لندن السابق وابرز المطالبين بخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، الاربعاء وزيرا للخارجية وفق ما اعلن مكتب رئيسة الوزراء الجديدة تيريزا ماي.

وقالت رئاسة الوزراء البريطانية في بيان "وافقت الملكة (اليزابيث الثانية) على تعيين بوريس جونسون وزيرا للخارجية".

وفي مؤشر على جسامة المهمة التي تنتظر حكومتها بعد تصويت الناخبين البريطانيين في استفتاء الشهر الفائت لصالح البريكست (الخروج من الاتحاد الاوروبي)، استحدثت ماي في حكومتها وزارة جديدة مكرسة لهذا الشأن وعينت على رأسها ديفيد ديفيد الذي شغل في السابق منصب وزير الشؤون الاوروبية.

وشكل تعيين جونسون صدمة لا سيما وان كثيرين اعتقدوا ان الرجل الذي قاد حملة التصويت لمصلحة الخروج من الاتحاد الاوروبي افل نجمه بعدما رفض تولي منصب رئيس الوزراء. لكن جونسون المثير للجدل عاد الاربعاء من الباب العريض ليتسلم حقيبة الخارجية التي سيؤدي من خلالها دورا رئيسيا في مفاوضات الخروج من الاتحاد الاوروبي.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب